مشلول يطعم نفسه بفضل "دماغ صناعي"
مشلول يطعم نفسه بفضل "دماغ صناعي"

أعلن باحثون أمريكيون، الثلاثاء، إن رجلا مشلولا في كليفلاند تمكـن إطعام نفسه بطاطس مهروسة لأول مرة منذ ثماني سنوات بمساعدة أنظمة كمبيوتر تحاكي الدماغ وتقرأ أفكاره وترسل إشارات لتحريك عضلات ذراعه.

والبحث، المنشور في مجلة لانست، هو أحدث بحث لكونسورتيوم برينجيت، وهو تجمع لباحثين يجرون اختبارا على تقنية أنظمة كمبيوترتحاكي الدماغ مصممة لمنح المصابين بالشلل قدرة أكبر على الحركة.

وسمحت الاختبارات الأولية للتقنية للمشلولين بتحريك ذراع آلي أو مؤشر على لوحة مفاتيح باستخدام أفكارهم وحسب.

واستخدم فريق الباحثين في جامعة كيس وسترن ريزرف ومركز كليفلاند للتحفيز الكهربي الوظيفي أنظمة الكمبيوتر التي تحاكي الدماغ وجهازا للتحفيز الكهربي أتاح لبيل كوتشيفار (56 عاما) بالتحكم في ذراعه.

ولتحقيق ذلك، قام الفريق بزراعة جهازي استشعار، كل منهما في حجم قرص أسبرين الأطفال، يحملان 96 قطبا كهربائيا مصممين لالتقاط نشاط الأعصاب في مراكز الحركة في الدماغ.

ويسجل الجهازان إشارات الدماغ التي تنشأ عندما يتخيل كوتشيفار أنه يحرك ذراعه وينقلها إلى جهاز كمبيوتر.

ويرسل الكمبيوترالإشارات إلى جهاز التحفيز الكهربي، الذي يوجه النبضات من اثنـاء نحو 30 سلكا مزروعا في العضلات في ذراع ويد كوتشيفار لإنتاج الحركات المحددة.

ويستطيع الآن، باستخدام الجهاز الذي يحاكي الدماغ، أن يحرك كل مفصل في ذراعه اليمنى بمفرده، فقط من اثنـاء التفكير في ذلك.

ولإنجاز مهام مثل الشرب من اثنـاء قصبة أو حك وجهه بقطعة إسفنج يابسة، فإن دعامة للذراع تساعد كوتشيفار، وهي جهاز يسيطر عليه أيضا من اثنـاء أفكاره.

وصـَرح كيرش إنه جرى تجربة الجهاز فقط، في الوقت الحـالي، لكن الدراسة تبين أن هناك جدوى من استخدام جهاز كهذا.

المصدر : محيط