رغم فضيحة الفساد .. مصر تستأنف استيراد اللحوم البرازيلية
رغم فضيحة الفساد .. مصر تستأنف استيراد اللحوم البرازيلية

 تحدثت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، اليوم السبت، استئناف استيراد اللحوم والدواجن من المجازر المعتمدة من الهيئة العامة للخدمات البيطرية بالبرازيل، بحسب وكالة رويترز.

 

وكان المتحدث باسم الوزارة صـّرح في وقت سابق إن الوزراة قررت "تأجيل استيراد اللحوم البرازيلية" لحين التأكد من سلامتها للاستهلاك.

 

وأوضحت الوزارة في البيان الصادر اليوم إن استيراد اللحوم من البرازيل يخضع لرقابة البلدين.

 

وتوقفت تقريبا صادرات اللحوم البرازيلية منذ إعلان قوات الأمـن هناك عن فتح تحقيق موسع حول فساد في صناعة اللحوم وبيع منتجات فاسدة شمل أيضا مسؤولي رقابة المنتجات الغذائية.

 

وعلقت السلطات البرازيلية تصدير شحنات اللحوم من 21 مصنع تعبئة تخضع لتحقيق قوات الأمـن الفيدرالية، لكنها أصرت أيضا على أنه لا يمكن التشكيك في جودة اللحوم البرازيلية.

 

وتضررت سمعة البرازيل من فضيحة الفساد، لأنها تعد أكبر مصدر للحوم في العالم وبلغت مبيعاتها حوالي 14 مليار دولار في العام الماضي. ويعمل بهذه الصناعة أربعة ملايين عامل.

 

وأعلنت شركة "جي بي اس اس ايه" البرازيلية، أكبر معالج للحوم فى العالم، تعليق إنتاج لحوم الأبقار فى 33 محطة من إجمالي 36 تملكها، لمدة ثلاثة أيام بسبب نقص المبيعات.

 

وعلقت 12 دولة، من بينها الصين أكبر شريك تجاري للبرازيل، واردات اللحوم البرازيلية كإجراء احترازى، كما توقفت ثمانى دول أخرى عن استيرادها من المحطات قيد التحقيق.

المصدر : مصر العربية