«الحق في الدواء»: لا زيادة على الأدوية المنتجة في 2016
«الحق في الدواء»: لا زيادة على الأدوية المنتجة في 2016

صـّرح محمود فؤاد، المدير التنفيذى للمركز المصري للحق في الدواء، إن الأدوية المنتجة اثنـاء 2016 لن تطبق عليها الزيادة، موضحًا أن جميع التشغيلات التى لا يسري عليها الزيادة المجرة عليها  2016، حتى لا يقع المواطن فريسة لزيادة الأسعار الوهمية.

وأثنى على قرار وزارة الصحة بتطبيق الزيادة الجديدة للأدوية، المقرر إعلانه  غدًا الخميس، بشروط أبرزها أن البيع بالسعر الجديد للأدوية شمل حوالي 4200 صنف والتى تمثل نحو 15% من الأدوية التى انتجت بعد تاريخ الزيادة  معتبرًا أن القرار خطوة جيدة للوزارة.

 

وأردف " فؤاد"، فى تصريح خاص لـ مصر العربية، أن هذه الخطوة تشكل ضربة موجعة لشركات التوزيع المحتكرة والمخازن التى قامت بتخزين آلاف الأطنان من الأدوية طوال الشهرين الماضيين طمعًا منها فى بيع هذه الأدوية بالسعر الجديد لتجنى أرباح بالملايين.

 

وناشد فؤاد،  بوسائل الإعلام والفضائيات، توعية المواطنين أن جميع الأدوية الموجودة بالأسواق حاليًا لايسري عليها أي زيادات حدثت، وأن جميع التشغيلات التى لا يسرى عليها الزيادة تشغيلات المجرة عليها  2016، حتى يسهل على المواطن معرفة السعر حتى لايقع فريسة.

 

وأشار إلى أن  هذه الشركات جنت أرباح أخرى بالملايين بعد إقرار زيادة مايو السابقة.

 

وطلـب من "فؤاد"، هيئة الرقابة الإدارية، وجهاز حماية المستهلك، والتفتيش الصيدلى، بضرورة إحكام قبضتها بدء من يوم الخميس المقبـل، حتى يتم ضخ كافة الأدوية التى تم تخزينها إلى الصيداليات التى أصبحت خاوية.

 

وبيـّن" فؤاد"، أنه يجب على غرفة صناعة الدواء،  أن تلزم كافهة شركات التوزيع بضخ كافة الأدوية الموجودة للسوق لمساعدة المرضى مع سرعة البدء فى الأصناف الجديدة ردًا منها لموقف الحكومة المصرية، التى قامت برفع أسعار الدواء مرتين متتاليتين اثنـاء ستة شهور، وهو إجراء لم يحدث من قبل.

 

المصدر : مصر العربية