مفاجأة.. مبارك وزوجته سوزان يتصلان هاتفيا بأم "أبوتريكة" لتعزيتها
مفاجأة.. مبارك وزوجته سوزان يتصلان هاتفيا بأم "أبوتريكة" لتعزيتها

كتب : المجرة الأحد، 05 مارس 2017 11:00 م
أبو تريكة ووالده ووالدته

أبو تريكة ووالده ووالدته

كشفت مصادر مؤكدة من أسرة، محمد أبوتريكة، لاعب النادي الأهلي ومنتخب مصر السابق، عن أن الرئيس الأسبق حسني مبارك وزوجته سوزان ونجله جمال، أجروا اتصالا هاتفيا بوالدة أبو تريكة لتقديم واجب العزاء.

وأكـّدت المصادر بحسب موقع صحيفة "المصريون" إن الجميع فوجئ بحضور علاء مبارك، النجل الأكبر للرئيس الأسبق، عزاء والد أبو تريكة الذي أقامته الأسرة بمسقط رأسه بقرية ناهيا بالجيزة، للشد من أزر أشقاء اللاعب السابق، الموجود في قطر والذي لم يتمكن من الحضور، خوفًا من القبض عليه، بعد إدراجه على لائحة "دعم الإرهاب".

وكان من المقرر أن يحضر برفقة "علاء" شقيقه الأصغر "جمال"، بعد أن رتبا لذلك صباح يوم العزاء، إلا أنه لم يتمكن من الحضور لظروف خاصة حالت دون حضوره، ونقل إلى الأسرة تعازيه أيضًا.

وظل "علاء" جالسًا في سرادق العزاء لنحو 45 دقيقة، خطف خلالها الأضواء من كل الحضور، بعد أن تسابق الإعلاميون على تصويره، وحرص كثير من الموجودين في العزاء على مصافحته.

وقبل انصرافه أبلغ أسرة أبوتريكة، رسالة لنقلها إليه، إذ صـّرح – وفق ما ذكر شقيقه أسامة -: "بلغ أبوتريكة تقديرنا وتحيتنا وحبنا له وعزاءنا الخاص".

وطلب الحصول على رقم الهاتف الخاص بـ "الحاجة أمينة"، والدة أبوتريكة، والتي تفاجأت في اليوم التالي باتصال من والده الرئيس الأسبق (مبارك) عبّر خلالها لها عن خالص تعازيه، مصرحاً لها: "شدي حيلك وما دائم إلا وجه الله"، كما قامت زوجته سوزان ونجله جمال بتعزيتها، وهو الموقف الذي امتنت له كثيرًا، وفق مصادر بأسرة «أبوتريكة».

في الوقت الذي رفض فيه "علاء" إعطاء الأمر بعدًا سياسيًا، مصرحاً في تصريحات صحفية، إنه توجه لعزاء والد أبوتريكة لأداء واجب العزاء، وليس حبًا في الظهور.

وأردف اثنـاء حضوره جلسة محاكمة والده أمام محكمة النقض في قضية قتل المتظاهرين، أن عموم الشعب المصري قدموا العزاء له بعد موت نجله محمد، وصـَرح: "مفيش سياسة في الموت".


س.س

المصدر : كايروبورتال