«المركزى» يحذر من التعامل بالعملات الإفتراضية
«المركزى» يحذر من التعامل بالعملات الإفتراضية

حذر البنك المركزى المصرى من التعامل في كافة أنواع العملات الافتراضية المشفرة وفي مقدمتها عملة البيتكوين

وأكد المركزي  بيان له اليوم، اقتصار التعامل داخل جمهورية مصر العربية على العملات الرسمية المعتمدة لدي البنك المركزي المصري فقط،

وصـَرح المركزى إن التعامل في تلك العملات ينطوى مخاطر مرتفعة نتيجة  التذبذب الشديد في قيمة أسعارها وبدعم من المضاربات العالمية غير المراقبة التي تتم عليها ما ينذر باحتمالية الخسارة المفاجئة لكامل قيمتها.

وذكر أن تلك العملات المشفرة لا يصدرها أي بنك مركزي، أو أي سلطة إصدار مركزية رسمية يمكن الرجوع إليها، لإضافة لكونها  عملات ليس لها أصول مادية ملموسة، ولا تخضع لإشراف أي جهة رقابية على مستوى العالم.

اضاف البيان: «لذلك تفتقر إلي الضمان والدعم الحكومي الرسمي الذي تتمتع به العملات الرسمية الصادرة عن البنوك المركزية».

وأهاب البنك المركزي المصري بالمتعاملين داخل السوق المصري بتوخي الحذر الشديد، وعدم الانخراط  في التعامل بتلك العملات مرتفعة المخاطر.

 

 

المصدر : البورصة