«المجتمعات العمرانية» تسدد 2 مليار جنيه تعويضات للمقاولين
«المجتمعات العمرانية» تسدد 2 مليار جنيه تعويضات للمقاولين

«ممدوح»: نستهدف استثمار 55 مليار جنيه العام المالى القـادم
سددت هيئة المجتمعات العمرانية 2 مليار جنيه تعويضات لشركات المقاولات المنفذة لمشروعاتها، وتستهدف استثمار 55 مليار جنيه اثنـاء العام المالى القـادم.
صـّرح المهندس عبدالمطلب ممدوح، نائب رئيس الهيئة لتنمية وتطوير المدن، اثنـاء اجتماع اللجنة العليا للتنسيق مع رؤساء أجهزة المدن الجديدة، إن موازنة العام المالى الجارى بلغت 40 مليار جنيه، ومن المقرر زيادتها إلى 55 ملياراً فى 2018 – 2019.
أردف «تنفذ الهيئة 605 آلاف وحدة سكنية على مستوى جميع المدن الجديدة، ومعدلات إنجاز المشروعات ستحدد نسب الحوافز للقائمين على التنفيذ».
أشار إلى الاتفاق على مراجعة مراحل تنفيذ أى مشروع بصفة مستمرة مع رئاسة الهيئة، والتأكد من مدة تنفيذ المشروعات التى تطرح بحيث لا تتجاوز 12 شهراً، وما عدا ذلك يُرجع فيه للهيئة.
بيــن أن رؤساء أجهزة مدن الصعيد الجديدة مكلفون بالانتهاء من توصيل المرافق لجميع الأراضى المخططة، تمهيداً لطرحها للبيع، حتى تستطيع هذه المدن تمويل نفسها ذاتياً بعيداً عن موازنة الهيئة، لتتمكن من الوفاء بباقى الالتزامات المالية.
وصـَرح «ممدوح»، “يجرى إنشاء 7 نواد رياضية بمدن الصعيد والعاشر من رمضان، بجانب وضع أسس لتسعير الخدمات على المحاور والطرق الرئيسية بالمدن الجديدة، تمهيداً لطرحها على المستثمرين، كما هو الحال فى مدينة 6 أكتوبر، حيث يتم تسعير الخدمات بمنطقتى وصلة دهشور ومحور جمال عبدالناصر».
أردف أن الهيئة ستبدأ إعداد خطة العام المالى القـادم لتكون جاهزة فى الأول من يوليو 2018 لضمان سرعة سير العمل.
أشار إلى أن «المجتمعات العمرانية» أكبر جهة سددت تعويضات وفروق أسعار للمقاولين، وبلغ ما سددته نحو 2 مليار جنيه، وهو الأمر الذى يشجع المقاولين على الالتزام بالتنفيذ.
وطالبت المهندسة رجاء فؤاد، نائب رئيس الهيئة لقطاع التخطيط والمشروعات، رؤساء أجهزة المدن الجديدة، بضرورة دراسة الموضوعات والطلبات المقدمة للحصول على الأراضى جيداً وإبداء رأى الجهاز فيها.
وأكـّدت، «نراجع تنفيذ المشروعات الكبرى بكل مدينة، لتنفيذ التزامات الهيئة تجاه المستثمرين فى الأوقات المحددة، للإسراع بالتنمية».
وأشار المحاسب أحمد سعيد، مساعد نائب رئيس الهيئة لقطاع الشئون المالية والإدارية، إلى متابعة تحصيل المتأخرات لدى العملاء لتوفير السيولة المالية اللازمة، خاصة لدى مدن الصعيد؛ لأن تأخير تحصيل المتأخرات يؤثر على خطة التمويل.

المصدر : البورصة