«السيسى»: سنرد على الحادث الإرهابى بكل قوة.. ومصر تواجه الإرهاب نيابة عن العالم
«السيسى»: سنرد على الحادث الإرهابى بكل قوة.. ومصر تواجه الإرهاب نيابة عن العالم

صـّرح الرئيس عبدالفتاح السيسى، إن الحادث الإرهابى الذى استهدف مدينة بئر العبد بشمال سيناء يهدف إلى تحطيم معنويات شعب مصر.

أردف «السيسى»، اثنـاء كلمته التى ألقاها، منذ قليل، أن هذا العمل الغاشم لن يزيدنا إلا إرادة وإصراراً على الوقوف والتصدى ومكافحة الإرهاب، متابعاً: أن الدولة ستعلن الحداد لمدة 3 أيام؛ بسبب ذلك الحادث الإرهابى.
أشار إلى أن القوات المسلحة والشرطة ستثأران للشهداء وستعيدان الأمن والاستقرار بمنتهى القوة اثنـاء الفترة المقبلة.
وأكد رئيس الجمهورية أن الدولة سترد بكل قوة فى مواجهة الشرذمة الإرهابيين والتكفيريين.
وَنـــوه إلى أن ما يحدث حالياً فى سيناء هو انعكاس للجهود المبذولة فى مكافحة الإرهاب، مؤكداً أن مصر تواجه الإرهاب بمفردها نيابة عن دول المنطقة والعالم كله.
بيــن «السيسى» أن الحادث الإرهابى هو محاولة لإيقاف الجهود وتحطيم الإرادة فى مواجهة ذلك المخطط الإجرامى الرهيب، الذى يهدف إلى تدمير المنطقة.
وأكد أن المصريين يخوضون أنبل وأشرف معركة على الإطلاق فى مواجهة الشر وأهله، ولن يزيدنا ذلك إلا إصراراً للتصدى لهذه الأعمال الإرهابية.
وصـَرح: «ربنا سبحانه وتعالى لا يمكن أبدًا يخذل أهل الخير، وسيهزم أهل الشر والخراب والتدمير».

المصدر : البورصة