رجال أعمال يتفقدون "المناطق الصناعية" بالمغرب
رجال أعمال يتفقدون "المناطق الصناعية" بالمغرب

من المرتقب أن تحج وفود من رجال أعمال ومستثمرين ومستوردين ومُصدرين من الدول العربية والأجنبية إلى طنجة بعد أسبوعين، للمشاركة مع نظرائهم المغاربة، بمن فيهم مدراء ورؤساء المؤسسات المهتمة بإدارة المناطق الصناعية والحرة والموانئ، في ملتقى يبحث دور المناطق الصناعية والحرة في جذب الاستثمار الصناعي وتنمية الصادرات.

المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين، التي يوجد مقرها بالرباط، وهي المنظمة للموعد الدولي، صَـرحت إن الأخير مناسبة لتسليط الضوء على التجربة المغربية في مجال تنمية المناطق الصناعية والحرة. وستشارك في هذا الملتقى نخبة من مسؤولي الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد والمالية بالدول العربية والأجنبية، إلى جانب رؤساء اتحادات وغرف التجارة والصناعة وهيئات الاستثمار والموانئ والمناطق الصناعية والحرة..

عادل الصقر، المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين، أورد أن الموعد يرمي إلى "إبراز الدور الحيوي الذي تلعبه المناطق الصناعية والحرة في جذب رؤوس الأموال المحلية والأجنبية واستقطاب التكنولوجيا المتطورة وخلق فرص عمل جديدة وزيادة الصادرات"؛ على أن يسلط الضوء على "واقع وآفاق المناطق الصناعية والحرة في الدول العربية والتعريف بأنظمة ومزايا المناطق الصناعية والحرة والنهوض بدورها في تحقيق أهداف التنمية المستدامة".

وفيما يعقد الموعد ابتداء من يوم 23 أكتوبر الجاري وعلى مدى يومين، برعاية وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، وبتعاون مع غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة – تطوان – الحسيمة، والمركز الإسلامي لتنمية التجارة ومؤسسة "MEDZ" والوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات، أشار الصقر إلى أن جلسة خاصة بالاستثمار في المغرب ستعرض فرص الاستثمار وتجارب بعض المناطق الصناعية والمؤسسات، مع زيارة ميدانية إلى المنطقة الحرة بطنجة ومرافق ميناء طنجة المتوسط.

المصدر : جريدة هسبريس