750 مليون ريال من البنوك العامة لشركات السياحة لتغطية موسم الحج
750 مليون ريال من البنوك العامة لشركات السياحة لتغطية موسم الحج

صـّرح البنك المركزى، إن البنوك العامة الأهلى، ومصر، والقاهرة، تعتزم توفير نحو 750 مليون ريال لتغطية نفقات شركات السياحة الخاصة ببرامج الحج العام الحالى.
وأردف فى بيان له، إن اجتماعاً عقد الاثنين تحت رعاية البنك المركزى، بين رؤساء مجالس إدارات بنوك الأهلى ومصر والقاهرة ورئيس غرفة شركات السياحة ورئيس لجنة السياحة الدينية بالغرفة، وقيادات وزارة السياحة للرقابة على الشركات السياحية، وأنه تم الاتفاق على قيام البنوك العامة الثلاثة بتدبير الريال السعودى المطلوب لتغطية نفقات جميع شركات السياحة الخاصة ببرامج الحج هذا العام.
وذكر أن نفقات برنامج الحج اثنـاء العام الحالى تقدر بنحو 750 مليون ريال، مشيراً إلى أن الاتفاق جاء للتيسير على الشركات السياحية، وأنه يجب على الحجاج الالتزام بحجز تلك الرحلات بالجنيه فقط وفقاً لآليات ستكون متاحة لجميع الشركات من اثنـاء غرفة السياحة.
وصـَرح البنك المركزى، إن بنوك الأهلى ومصر والقاهرة، ستقوم بتوفير مبلغ ثلاثة آلاف ريال لكل حاج شريطة تقديم تأشيرة السفر وحجز الطيران.
وكانت البنوك العامة الثلاثة، قد اتفقت مارس الماضى، على تدبير الريال السعودى المطلوب لتغطية نفقات جميع شركات السياحة الخاصة ببرنامج موسم العمرة «رجب، شعبان، رمضان» والتى تقدر بنحو 700 مليون ريال.
وصـَرح باسل السيسى رئيس لجنة السياحة السابق، إن توفير البنك المركزى 750 مليون ريال لصالح الشركات أثناء الحج مؤشر طيب على نجاح الشركات فى تنظيم الموسم.
وأردف أن المبلغ المخصص من قبل البنك المركزى كبير خاصة أن هناك العديد من البرامج لا تتعدى 7 آلاف ريال بحد أقصى كنفقات الشركات.
وكانت وزارة السياحة أجرت قرعة الحج 36 ألف تأشيرة وتقدم لها 108 آلاف مواطن.
وأكـّدت إيمان سامى رئيسة لجنة السياحة الدينية، إن المبلغ المخصص لصالح الشركات كافٍ، وقرار البنك المركزى يأتى لمساعدة الشركات على نجاح الموسم وإزالة عوائق تحويل العملة للمملكة.
صـّرح عاكف المغربى نائب رئيس بنك مصر، إن البنك سيقوم بتدبير 3 آلاف جنيه لكل حاج وفقاً للاتفاق الذى تم بين البنوك وشركات السياحة، كما أن البنك بخلاف تلك المبادرة يقوم حالياً بتدبير 2000 دولار لعملائه فقط بدون أى شروط خاصة بالسفر.

المصدر : البورصة