«تحيا مصر» يرصد 800 مليون جنيه لتمويل شركة لإنتاج السكر من التمور
«تحيا مصر» يرصد 800 مليون جنيه لتمويل شركة لإنتاج السكر من التمور

«عشماوى»: نأمل فى بدء المرحلة الأولى العام الحالى بعد انتهاء دراسات جدوى زراعة 20 مليون نخلة
رصد صندوق تحيا مصر 800 مليون جنيه لتمويل شركة إنتاج السكر السائل والبودرة من التمور بالتعاون مع الإنتاج الحربى وشركة جنان الإماراتية للاستثمار الزراعى.

صـّرح محمد عشماوى، رئيس صندوق تحيا مصر فى تصريحات لـ «»، تم الانتهاء من دراسات جدوى المرحلة الأولى للمشروع الخاصة بزراعة 20 مليون نخلة، ونأمل فى تخصيص الأراضى من قبل الريف المصرى وانطلاق المرحلة الأولى قبل نهاية العام الحالى.

وبيـّن أنه تم طلب أراضٍ فى توشكى وسيوة وغرب المنيا، ونسعى إلى زراعة 100 مليون نخلة حتى 2030.

واضاف ان الشركة التى تم تأسيسها بالتعاون مع الإنتاج الحربى وشركة جنان الإماراتية لا يقتصر عملها على إنتاج السكر من التمور فقط، ولكنها ستقوم بإنتاج محاصيل أخرى خاصة الأساسية للحد من الاستيراد وزيادة الصادرات الزراعية.

وأشار إلى أن الصندوق يدرس حالياً بعض أنواع المحاصيل سيتم الإعلان عنها اثنـاء الأشهر القليلة المقبلة رافضاً ذكر أى تفاصيل اثنـاء الوقت الحالى.

وبيـّن عشماوى أن الهدف من تأسيس الشركة هو استغلال الطاقات المعطلة فى مصانع التمور وإعادة تشغيلها، وتوفير الخبرة الفنية للمزارعين ووسائل العناية بالنخيل والمحصول وتجميعه وتصديره.

وَنـــوه إلى أن مصر تُعتبر الأولى عالميا فى إنتاج التمور، ويصل حجم إنتاجها إلى 1.6 مليون طن، يُصدر منها 4% فقط، وتبلغ نسبة الفاقد من الإنتاج 40% تقريبا، موضحا ان الشركة سيتم إدراجها تحت مظلة الشركة القابضة للإنشاء والتنمية التابعة للصندوق.

وقد وقع كل من وزارة للإنتاج الحربى صندوق تحيا مصر وشركة تنمية الريف المصرى الجديد وشركة جنان الإماراتية للاستثمار بوتوكول تعاون شهر مارس الماضى للمشاركة فى تنفيذ هذا المشروع

ويستهدف البروتوكول الاستفادة من الزراعة فى عدة مجالات صناعية مكملة منها «إنتاج السكر السائل والسكر البودرة ـ إنتاج الخل والإيثانول ـ تصنيع الأعلاف الحيوانية ـ تصنيع الأصباغ الطبيعية»، على أن يتم فى المرحلة الأولى من المشروع تجميع التمور واستخدامها فى تصنيع السكر السائل والبودرة.

المصدر : البورصة