«طيران الإمارات» و«فلاي دبي» تدخلان في شراكـــــة مبتكرة
«طيران الإمارات» و«فلاي دبي» تدخلان في شراكـــــة مبتكرة

تحدثت شركتا «طيران الإمارات» و«فلاي دبي»، أمس، عن إبرام اتفاقية شراكة من شأنها إطلاق تعاون بينهما على نطاق واسع، يوفر للمتعاملين خيارات سفر لا تضاهى.

وأفاد بيان صدر أمس، بأن كل ناقلة ستواصل العمل تحت إدارتها المستقلة، لكنها ستستفيد من شبكة خطوط الناقلة الأخرى لتوسيع نطاق عملياتها وتسريع النمو.

وبيـّن البيان أن هذه الشراكة المبتكرة تتعدى المشاركة في الرموز، إذ تتضمن التعاون في تحقيق تكامل شبكة الخطوط وجداول الرحلات، لافتاً إلى أن من شأن هذا النموذج الجديد أن يوفر للمتعاملين مع «فلاي دبي» إمكانية مواصلة سفرهم بسلاسة إلى وجهات «طيران الإمارات» العالمية عبر قارات العالم الست، في وقت سيفتح أمام المتعاملين مع «طيران الإمارات»، شبكة خطوط «فلاي دبي» الإقليمية القوية.

وأكد البيان أن الناقلتين ستواصلان تطوير مركزهما الرئيس في مطار دبي الدولي، ومواءمة أنظمتهما وعملياتهما، لضمان توفير تجربة سفر لا تضاهى عبر «دبي الدولي»، الذي يحتل المرتبة الأولى عالمياً في أعداد المسافرين الدوليين.

تكامل نموذجي

وصـَرح سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لـ«طيران الإمارات» والمجموعة ورئيس «فلاي دبي»، إن هذا التعاون يشكل تطوراً مثيراً ومهماً لكل من «طيران الإمارات» و«فلاي دبي»، وصناعة الطيران في دبي أيضاً.

وأردف سموه: «واصلت الناقلتان العمل باستقلالية ونجاح تامّين اثنـاء السنوات الماضية، وستظهر هذه الشراكة الجديدة القيمة الهائلة التي يمكن لتكامل نموذجي العمل تحقيقها للمتعاملين، وللناقلتين، ولدبي».

تحسين وضبط

ويتكون أسطول «طيران الإمارات» حالياً من 259 طائرة ذات جسم عريض، وتخدم الناقلة 157 وجهة (بما في ذلك 16 محطة شحن فقط). أما «فلاي دبي» فتشغل أسطولاً مكوناً من 58 طائرة من طراز «بوينغ 737»، وتخدم 95 محطة، في ما تضم الشبكة الموحدة 216 محطة.

ومن شأن هذه الشراكة، العمل على تحسين شبكتي الخطوط، وضبط مواعيد الرحلات، وفتح خطوط لربط مزيد من المدن، ما يوسع خيارات السفر المتاحة أمام المتعاملين. كما ستساعد كلا الناقلتين على تطوير وتنمية الحركة عبر شبكتيهما المتكاملتين.

فرق عمل

ومن المتوقع أن تصل الشبكة المشتركة لـ«طيران الإمارات»، و«فلاي دبي» بحلول عام 2022 إلى 240 وجهة، يخدمها أسطول يزيد تعداده على 380 طائرة.

وقد باشرت فرق من «طيران الإمارات» و«فلاي دبي»، العمل معاً لإطلاق عدد من المبادرات تشمل العمليات التجارية، وتخطيط الشبكة، وعمليات المطار، وخدمات المتعاملين، إضافة إلى مواءمة برنامجي مكافأة ولاء المسافرين الدائمين.

ومن المقرر أن يبدأ تنفيذ هذه الشراكة اثنـاء الأشهر القليلة المقبلة، مع أول ترتيبات محسنة للمشاركة في رموز الرحلات، اعتباراً من الربع الأخير من السنة الجارية 2017. وسيعلن عن مزيد من التفاصيل في وقت لاحق.

وشدد البيان على أن «طيران الإمارات» و«فلاي دبي» المملوكتين لمؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية، تعملان باستقلالية تامة، وتحت إدارتين منفصلتين تماماً.

 

 

المصدر : الإمارات اليوم