أسباب الهبوط المفاجئ في أسعار العملات مقابل الريال اليمني
أسباب الهبوط المفاجئ في أسعار العملات مقابل الريال اليمني

شهدت اسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الاجنبية في السوق المحلية الموازية اليوم الاحد ثاني ايام شهر رمضان المبارك هبوط حاد ومفاجئ خاصة للريال السعودي  للدولار الامريكي، وذلك للمرة الاولى منذ اشهر بعد ان شهدت اسعار الصرف في اليمن ارتفاعات كبيرة .

وكشف احد الصرافين في مدينة عدن "هيثم عباد" لموقع "المشهد اليمني" عن اهم الاسباب التي ادت الى هذا الهبوط المفاجئ لاسعار الصرف , وقال ان اهم سبب هو اقبال الناس على صرف العملة الصعبة لشراء احتياجاتهم لشهر رمضان المبارك وفي المقابل يوجد ضعف في الاقبال على شراء العملة الصعبة من قبل التجار ورجال الاعمال لانهم قد اشتروها مسبقا في الاشهر السابقة وسدو احتياجات سوق رمضان لذلك فالامر ان المعروض من العملة الصعبة كبير والطلب عليها قليل ولهذا هبط الصرف .

واضاف عباد ان الصرافين تفاجئوا بالهبوط الكبير والذي تسبب لهم بخسائر بالجملة وان هناك توقعات بالهبوط اكثر واكثر .

واشار هيثم عباد الى ان "الهبوط متزامن اذا هبط السعودي يهبط الدولار مقابلة بعملية حسابية ان قيمة الدولار مقابل السعودي 3.75 , لذلك السعر ثابت في بعض الحالات يزداد سعر الدولار حسب حالة السوق , اذا كان الطلب علية كبير" ..

وكانت قد هوت بالامس في اول ايام شهر رمضان المبارك اسعار صرف الدولار الامريكي والريال السعودي بشكل ملحوظ وكبير في سوق الصرافة الموازي في اول ايام شهر رمضان مبارك، وهو ما عزاه صيارفه ومتعاملون تحدثوا لـ "المشهد اليمني"، الى انخفاض المضاربة في السوق على العملات بعد استكمال التجار استيراد احتياجات شهر رمضان.

وسجل الدولار الواحد في تعاملات اليوم الاحد 340 ريال للشراء مقابل 350 يوم امس , بينما سجل الريال السعودي 89 ريال لصرف اليوم مقابل 93 ريال ليوم امس السبت .

المصدر : وكالات