تراجع «الروبل» الروسي متأثرًا بالضربات الأمريكية في سوريا
تراجع «الروبل» الروسي متأثرًا بالضربات الأمريكية في سوريا

انخفض الروبل الروسي نحو واحد بالمئة، اليوم الجمعة، متأثرًا بتعليقات لوزير الاقتصاد أشار فيها إلى أن العملة قد تهبط كثيرًا في وقت لاحق هذا العام إلى جانب تصاعد التوترات الجيوسياسية.

 

وتضرر «الروبل» كغيره من عملات الأسواق الناشئة جراء الضربات الصاروخية على قاعدة جوية سورية والتي انتقدها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين واصفا إياها بأنها انتهاك للقانون الدولي.

 

وبحلول الساعة 0715 بتوقيت جرينتش هبط «الروبل» 0.9 بالمئة إلى 56.93 «الروبل» للدولار وخسر واحدا بالمئة أمام العملة الأوروبية الموحدة إلى 60.6 روبل لليورو.

 

وارتفعت عائدات السندات الروسية لأجل عشر سنوات بمقدار 10 نقاط أساس إلى 7.95 بالمئة لتصعد من أدنى مستوياتها في ثلاث سنوات.

 

وفي حين أن الروبل يقتفي عادة أثر اتجاه النفط إلا أن العملة تضررت من تعليقات لوزير الاقتصاد الروسي ماكسيم أورشكين يوم الخميس أشار فيها إلى أن العملة الروسية قد تتراجع في الأشهر المقبلة.

 

وقامت القوات الأميركية بتوجيه من الرئيس ترامب، بضربة صاروخية على مطار تابع للقوات الجوية السورية اليوم عند حوالي الساعة 08:40 ليلًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (04:40 صباحاً بتاريخ 7 نيسان في سورية).

 

واستهدفت الضربة مطار الشعيرات في محافظة حمص، وجاءت ردًا على الهجوم الذي شنته نظام بشار الأسد بالأسلحة الكيمياوية في 4 أبريل في خان شيخون، والذي أسفر عن مقتل وجرح المئات من السوريين الأبرياء، بمن فيهم النساء والأطفال.

المصدر : مصر العربية