حلا الترك تهدد بالهرب والاختفاء بالفيديو
حلا الترك تهدد بالهرب والاختفاء بالفيديو

إعتادت النجمـة حلا الترك أن تتواصل مع جمهورها من اثنـاء الفيديوهات المباشرة عبر موقع التواصل الإجتماعي "إنستقرام"، بحيث تجيب على أسئلتهم بشكلٍ عفويّ وتردّ على تعليقاتهم التي تصبّ أغلبيّتها ضمـن الانتقادات التي تطالها أو حتى قضية الحضانة وغيرها... ولكن على ما يبدو، شهدت المرّة الأخيرة التي أطلّت فيها الفنـانة البحرينية على محبيها درجةً عاليةً من الغضب بسبب الكلام الجارح الذي وصلها من البعض ممّا جعلها تردّ بشراسةٍ وتهدّد بالهرب والاختفاء.

وفي التفاصيل، فالترك طلبت من الناس أن يتركوها تعيش حياتها بسلامٍ فتنعم بأيامٍ جميلةٍ وخاليةٍ من الضغوطات والمشاكل التي لن تنتهي، لكن سرعان ما صرخت في وجههم "وش تبون"، مؤكّدة أنّ هذا الأمر إذا تكرّر سوف تختفي وتعتزل السوشيل ميديا فتبتعد نهائياً عن كلّ هذه الأمور. وبذلك تكون حلا قد وضعت حدّاً لتعليقات الجماهير البشعة متّخذةً قراراً صارماً حيال سخرية الناس وتدخّلهم الدائم في خصوصيّاتها... ولكن لا بدّ من الإشارة الى أنّ الشابة المعروفة نفسها ووالدها وحتى زوجته دنيا بطمة هم من صرّحوا في البداية عن مشاكلهم في العلن، فأصبح الصغير والكبير يعرفها ويتناولها في جلساته أو حتى منشوراته عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

من ناحية أخرى، يُذكر أنّ صاحبة أغنية "Why I am so afraid"، كانت قد أكّدت مؤخّراً لقاضي المحكمة الكبرى الشرعية الاستئنافية أنّها لا تريد الإنتقال للعيش مع والدتها، وهذا ما دفع المسؤولين الى حجز الدعوى للحكم بجلسة 12 مارس الحالي، كما وأنّها كانت قد ألغت أمها عبر تطبيق "الواتساب" وحظرت رقمها منعاً لتلقي رسائلها التي تكتبها الأمّ يومياً. وهنا، نذكّر أنّ الفتاة الضحية التي إتُهمت مؤخّراً بالسخرية من الموتى، كانت قد نشرت أمس صورةً لها مع والدها عبر "انستقرام"، وعلّقت قائلة: "لله يخليك لنا يا رب. والله بجوف واحد منكم يقدر يفرقني عن الصدر الحنون!!... والله تخسوون واللهههه عشرة من اشكالكم م يقدرون!" وزادت: "يا خيي انتوا شفيييكم انا مرتاااحة ويا ابوي انتوا شتبووونننن! عادي افهم شيي واحدد بس ان انتوا مالكم شغل ف حياتيي ياخيي خلوني اتنفسس، الحمدالله على نعمة العقل". فردّ الوالد مصرحاً: "حبيبة أبوها الله يرضى عليكم ولا انحرم منكم".

المصدر : مشاهير