بليك ليفلي تكشف تفاصيل التحرش بها على يد خبير تجميل
بليك ليفلي تكشف تفاصيل التحرش بها على يد خبير تجميل
في أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأمريكي هارفي وينستين بهن، قررت الممثلة الأمريكية بليك ليفلي مشاركة تجربتها الخاصة مع التحرش.

وفي حوار لها مع مجلة Los Angeles Times، كشفت نجمة Gossip Girl تفاصيل تحرش خبير تجميل بها أثناء عملها معه لفترات طويلة وأكـّدت ليفلي: "كان يقول لي أشياء غير لائقة، وكان يصر على وضع أحمر الشفاة الخاص بي على إصبعه"، مضيفة" ذات يوم كنت نائمة في موقع التصوير، وعندما استيقظت وجدته يصورني. كنت مرتدية ملابسي ولكن الأمر برمته كان مخيفا للغاية".

وتحدثت ليفلي على الفور إلى منتجي العمل، ولكن لم يحدث شيئا وتقول ليفلي: "بعد 3 أشهر من الشكوى تلقيت اتصالا هاتفيا من قبل أحد المنتجين يقول لي نحن بحاجة للتحدث إليك ففكرت على الفور أخيراً سيفعلون شيئا حيال الرجل الذي أنا مجبرة علي أن يتحسسني طوال اليوم".

وأوضحت: "وجدتهم يقولون لي أن كلبي ترك مخلفاته خلف المرحاض في غرفة ملابسي الخاصة، واضطر أحد الحراس إلى أن يلتقطها وهذا أمر جاد لا يمكن أن ندعه يحدث مرة اخرى".

ونوهــت ليفلي إلى أنها عقب هذا الإجتماع استعانت بالمحامي الخاص بها مما أدى لإجراء تحقيقات حول ما حدث وتم استبعاد خبير التجميل من العمل الذي لم تكشف عن اسمه.

وكانت صحيفة The New York Times، نشرت تقريرًا يرصد اتهامات التحرش الجنسي التي ارتكبها المنتج هارفي وينستين، على مدار ثلاثة عقود. وانتشر التقرير على نطاق واسع، وتسبب في إقالته من شركة Weinstein، إلى جانب أنه شجع مجموعة من الممثلات إلى الخروج عن صمتهن للحديث عما تعرضن له على يد المنتج الحائز على جائزة أوسكار، وأبرزهن جوينث بالترو وأنجلينا جولي وكيت بيكينسيل.

اقرأ أيضا

المصدر : في الفن