أفلام قصيرة تعكس صورة "تطوان بعيون شبابها"
أفلام قصيرة تعكس صورة "تطوان بعيون شبابها"

أطلق مجموعة من شباب تطوان مشروعا حمل اسم "تطوان بعيون شبابها"، يضم مجموعة من الأفلام القصيرة، تبرز مزايا وأسرار "الحمامة البيضاء" من اثنـاء معمارها ومعالمها التاريخية وتقاليدها وعاداتها، وتعكس جمالية مختلف المواقع التاريخية للمدينة.

المشروع تنظمه جمعية "إبداعات"، بشراكة مع وزارة الثقافة والاتصال، وجمعية تطاون أسمير، بدعم من الاتحاد الأوروبي والمركز الثقافي البريطاني، ويشرف عليه شباب في مقتبل العمر ينحدرون من قلب حي جامع مزواق بتطوان، تخصصوا في مجال السمعي البصري، وجمعهم حب مدينتهم وغيرتهم على تراثها الثقافي وإرثها الحضاري فقرروا الغوص في مغامرة لعكس المميزات الثقافية لمدينة "الحمامة البيضاء".

الأفلام القصيرة المذكورة تتراوح مددُها بين ثلاث وأربع دقائق، وتتنوع بين الفني والتاريخي؛ فهناك شريط قصير عن الموقع التاريخي "تمودا" الذي يعود تاريخه إلى القرن الثالث قبل الميلاد لمحبي الآثار، وقاعة السينما التاريخية التي بناها الإسبان سنة 1913 والمعروفة بـ "سينما اسبنيـول"، وشريط خاص بفرقة الحضرة التطوانية لمحبي الموسيقى.

هذا، وبإمكان أي شخص مشاهدة هذه الأفلام القصيرة على موقع الموسوعة التضامنية للمغرب "ماروكوبيديا"، للتعرف على تاريخ تطوان وعلى خصائصها الثقافية.

المصدر : جريدة هسبريس