والد حلا الترك يغضب ويتحسر وطليقته تكيده عبر انستقرام
والد حلا الترك يغضب ويتحسر وطليقته تكيده عبر انستقرام

صحيحٌ أنّه كان يحرص سابقاً على إزعاج طليقته وإثارة غيرتها من اثنـاء الصور والفيديوهات لأجمل اللّحظات التي كان يقضيها برفقة أولاده وزوجته الغالية دنيا بطمة ؛ ولكن، وعلى ما يبدو تغيّرت الأحوال بعد أن كسبت طليقته دعوى الحضانة؛ فأصبح هو من يغضب ويحزن ويجنّ عند مشاهدة صور أولاده وهم يعيشون حياتهم بشكلٍ طبيعي بعيداً عنه. كما أصبحت الكلمات القاسية والعبارات المهينة التي يوجّهها إليها هي وسيلته الوحيدة ليشفي غليله ويبرّد قلبه.

فبعد أن كشف هويّة من سرق الحساب الرّسمي الخاص بابنته حلا الترك ، ها هو محمّد الترك يشنّ هجوماً شرساً على زوجته السابقة منى السابر حيث نشر فيديو يجمع بابنه وهو يقود السيارة، وعلّق عليه بالقول: "يا بعد قلبي، يا رب تحرق قلب كل من ساهم بتفرقتكم بهذا الشهر الفضيل". وأضـاف: "حسبي الله ونعم الوكيل بكل ظالم حسبي الله ونعم الوكيل ليوم الدين الله يحرق قلبك الله يلعنكم فرقتونا الله يفرقكم بأغلى ما تمكلون، كل عام وانت بألف خير أميري كاي كاي". وتجدر الإشارة إلى أنّ الترك كان قد عايد ابنه الصغير بصورةٍ تجمعه به على انستقرام، حيث أردفها بتعليقٍ مؤثّر، جاء فيه: "غنوا لحبيبي وقدموا له التهاني بعيد ميلاده عساها مليون عام. فرحتي ما تنوصف اليوم يا رب تجمعني بشوفتك يا أميري الصغير كاي كاي وحشتني موت. وكل عام وانت بألف خير. ١٧/٦ الفرحة فرحتين".

بدورها، عايدت السّابر ابنها عبر موقع انستقرام حيث نشرت صورة له وعلّقت عليها: "كل سنة وكل عام وانت بألف خير يارب ويحفظك ويخليك وتكون بار بأمك وأبوك يا الله يا ماما يا حبيبي انت احلى عطية من عند ربنا. يا رب تشوف ايّام احلى ويعطيك الصحة والعمر المديد". وأثارت هذه الصورة تفاعل الجمهور الذي علّق على الشّبه الكبير بينها وبين ابنها؛ فقال البعض: "يشبهج كثيييير منى ما شا الله.. ربي يخليه ويبارك فيه "، "كثييير يشبه امه يخليك لك حبيبتي"...

من ناحية أخرى، نذكر أنّ ثنائي الترك وبطمة قد استقبلا سلفاًً مولودتهما غزل التي انتظروا وبفارغ الصبر لحظة إطلالتها على هذه الدنيا. فشاركت دنيا جمهورها ومتابعيها بلقطاتٍ وصور من هذه اللّحظة الغالية على قلبها لتنهال عليها التعليقات والعبارات المهنئة والمباركة.

المصدر : مشاهير