«رامز تحت الأرض وهانى هزّ الجبل والسكة شمال».. «جمهور غاوى مقالب» (تقرير)
«رامز تحت الأرض وهانى هزّ الجبل والسكة شمال».. «جمهور غاوى مقالب» (تقرير)

«الصريخ معادشى ليه قيمة، السنة دى غير كل سنة يا جماعة، الدموع مش هتفيد، الرعب هو اللى حيسيطر، الانهيار هو لحظة المجد بالنسبة ليا، أنا بحب صحابي».. عبارات رددها النجــم رامز جلال في البرومو الدعائى الذي بثته فضائية mbc مصر، أمس الأول، لأحدث برامج المقالب التي يقدمها «جلال» في رمضان، ويحمل اسم «رامز تحت الأرض»، ويتوقع أن يحظى بمتابعة كبيرة كشفت عنها نسب المشاهدة التي تجاوزت ٥ ملايين مشاهدة للبرومو على مواقع التواصل الاجتماعى اثنـاء يوم واحد، وتجاوزت 7 ملايين مشاهدة حتى الآن، وكشف البرومو عن عدد من ضيوف الحلقات من الفنانين والرياضيين، ومنهم المطرب اللبنانى وائل كفورى، والممثل الهندى الشهير شاروخان، والفنانات نادية الجندى، ونيللى كريم، ومحمود حميدة وفيفى عبده، ومى عمر، وحارس مرمى المنتخب المصرى عصام الحضرى.

السكة شمال

وتعتمد فكرة البرنامج على توجه الضيف في سيارة إلى الصحراء لتصوير أحد البرامج، فتغرس السيارة في الرمال، ويفاجأ الضيف بخروج ما يشبه تمساحًا أو سحلية ضخمة، ليكتشف فيما بعد أنه النجــم رامز جلال.

هاني رمزي

وكان «رامز» أنهى تصوير برنامجه في واحة سيوة الغربية، بعد شائعات عن تصويره في دبى، وتردد أن تلك الشائعات كانت لإبعاد أنظار النجوم عن المكان الحقيقى الذي يقوم فيه بتصوير برنامجه الجديد.

ويقدم النجــم هانى رمزى برنامج مقالب «هانى هز الجبل» على فضائية الحياة، وتعتمد فكرته على مقلب للضيف في الصحراء أيضا من اثنـاء مطاردات بالسيارة تثير الرعب له، ومن بين ضيوفه سامح حسين وريم البارودى وسليمان عيد والمغنى الشعبى أحمد شيبة.

وإلى جانب «رامز تحت الأرض» و«هانى هز الجبل»، فإن برنامجًا آخر انضم لبرامج المقالب التي ستبث في رمضان، يحمل اسم «السكة شمال»، والذى أثار الجدل بسبب اسمه، وفكرته التي تعتمد على استدراج الضيف عن طريق مكالمة تليفونية وتحديد مقابلة، وعندما يأتى يُفاجأ بأشخاص يحاولون استدراجه ليقوم بعمل غير مشروع «نصب أو سرقة» وعرض مبالغ طائلة عليه حتى يفقد أعصابه، مما يؤدى إلى حدوث العديد من المواقف الكوميدية.

البرنامج فكرة د. هيثم الفيل، وبطولة هند عبدالجواد، أحمد حسن، حازم سعيد، وإخراج أحمد عبدالحميد، ويبث على فضائية المحور في رمضان، ومن بين ضيوفه الفنانون أحمد عزمى، محمد الدسوقى رشدى، إيمان سلامة، ألفت عمر، منة جلال، وائل علاء، روان فؤاد والمطرب أحمد العطار ولاعب الكرة هشام حنفى.

ورغم ما يثار كل عام من جدل يتعلق بعرض برامج المقالب لاعتمادها على أفكار خطيرة حذر منها خبراء نفسيون واجتماعيون، خاصة من تأثيرها على الأطفال والمراهقين، كان السؤال الأهم: هل ستقل نسبة المشاهدة لبرامج المقالب خاصة بعد شائعات أنها مفبركة وبالاتفاق مع الضيف؟ وهو ما أجاب عنه الاستشارى النفسى بجامعة عين شمس د.إبراهيم مجدى حسين الذي طالب بعمل استطلاع رأى بين المشاهدين من اثنـاء جهة علمية محايدة ليس لها علاقة بمجال القنوات الفضائية والإعلانات، مؤكدا في تصريحات لـ«المصرى اليوم» أن هناك عدة احتمالات يمكن أن تحدث، وهى أن يمتنع المشاهدون عن متابعة مثل هذه البرامج، لأنهم أصبحوا على يقين تام بأن البرنامج مفبرك، أو أن يستمر المشاهدون في المتابعة ولكن ليس بحماس السنوات السابقة، وربما إذا تجاهل الإعلام والسوشيال ميديا البرنامج يؤدى ذلك إلى امتناع المشاهدين عنه، لكن المؤكد أن الجمهور يهوى هذه النوعية، ولا يتأثر بما يشاع عنها في كثير من الأحيان.

المصدر : المصرى اليوم