بالفيديو- والدة طفلتي "الواد ده بتاعي" تقر بخطئها.. وتؤكد: سأنتج لهما أغاني أخرى
بالفيديو- والدة طفلتي "الواد ده بتاعي" تقر بخطئها.. وتؤكد: سأنتج لهما أغاني أخرى

كتبت- منى الموجي:
استضافت المذيعة ريهام سعيد في برنامجها "صبايا الخير"، والدة الطفلتين "مريم وشهد"، والتي قامت بإنتاج فيديو كليب "الواد ده بتاعي" لابنتيها، ودفعت لعرضه على إحدى القنوات الفضائية، وطالها هجوم عدد كبير من صنّاع الفن، من بينهم الموسيقار حلمي بكر والفنان هاني شاكر.

واعترفت بأن كلمات الأغنية غير مناسبة "وغلط"، لكنها لم تدرك ذلك قبل تصوير الكليب، وبعد الهجوم عليها قررت عدم عرض الفيديو الكليب على القنوات الفضائية ورفعه من على موقع "يوتيوب"، وزادت "بناتي زعلوا من الملحن حلمي بكر والفنان هاني شاكر، بسبب هجومهما"، موضحةً أنها نادمة أنها وضعت ابنتيها في هذا الوضع، لكنها ليست نادمة على الكليب، "دول عيال ومحدش هيخاف عليهم قدي" على حد تعبيرها.

وأكدت أنها لن تتراجع عن فكرة إنتاج كليبات لابنتيها، تنفيذا لرغبتهما، لكن في المرات القادمة، ستختار أغاني أفضل، ومن بينها أغنية وطنية، ولن تلتفت لآراء الناس، قائلة "مش هزعل دول وأبطلهم الغنا عشان خاطر أي حد"، منتقدة الإساءة التي صدرت ضد ابنتيها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

والتقت ريهام بالطفلتين "مريم وشهد"، وأكـّدت شهد: "إحنا اما نجحنا قولنا لماما عاوزين نعمل كليب، عشان بنحب الغنا والشهرة، فعملنا أغنيتين، لما جابولنا كلام أغنية الواد ده بتاعي وسمعناه فهمناه، واعرف صحاب لينا بيقولوا كلام أسوأ من كده".

أضافت أن تصوير الكليب كان من المفترض أن يتم بطريقة مختلفة، فكان مقررا أن ترتدي فستان زفاف، ويأتي مأذون وشخص ويحملها، ثم يستيقظا من النوم، ويكتشفا أنهما كانا في حلم بسبب حبهما لأحد المدرسين، منـوهة إلى أن والدتها رفضت هذه الفكرة.

أما مريم، أكدت أنها بعد غناءها للكليب شعرت أنه "غلط"، وأنه غير صحيح "وحاجة مش محترمة" على حد تعبيرها، لافتة إلى أنها غضبت وبكت بشدة بسبب هجوم الملحن حلمي بكر والفنان هاني شاكر ضد والدتها.

المصدر : مصراوى