في ذكراه الأولى.. مشاهد من حياة وائل نور
في ذكراه الأولى.. مشاهد من حياة وائل نور

مر عام على رحيل النجــم وائل نور، الذي تمكـن أن يترك بصمته في الدراما المصرية، وفوجئ الوسط الفني بخبر موته في 2 مايو 2016، حيث وافته المنية في الإسكندرية أثناء مشاركته في العرض المسرحي "الغابة المسحورة".
 

"الولد الشقي" هكذا عرف النجــم وائل نور داخل الوسط الفني لمهارته في أداء كل الأدوار فجسد الفتى المرح والمدمن والشرير والطيب.
 

ولد وائل نور، فى 24 أبريل 1961، واسمه الحقيقي وائل محمد صلاح الدين مرسى، ودرس فى معهد السكرتارية، ثم التحق بالمعهد العالى للفنون المسرحية، واكتشفه المخرج أحمد فؤاد.
 

كانت البداية الحقيقة له من اثنـاء مسلسل "البخيل وأنا" حيث تبناه النجــم "فريد شوقي" واعتبره الابن الروحي له مما شجعه على استكمال طريقه مع التمثيل، ورشحته النجمـة فاتن حمامة ليشاركها في مسلسل "وجهة القمر".
 

وخلال 20 عامًا قدم "نور" أكثر من 30 فيلمًا و80 مسلسلاً، ومن أشهر أعماله الدرامية "ذئاب الجبل، وصابر يا عم صابر، والسجين، والعرضحالجي، والسوق، والمصراوية، والبخيل وأنا، وسلالة عابد المنشاوي"، ومن أفلامه: "البيه البواب، والفاس فى الراس، وقفص الحريم، والموظفون فى الأرض، والجبلاوي".
 

دق الحب على قلب وائل نور في 2003، ووقع في حب النجمـة أميرة العايدي، وتقدم لوالدها المنتج المسرحي عبدالقادر العايدي ووالدتها النجمـة عزيزة راشد للزواج منها وعاشا حياة زوجية سعيدة، وأنجبا سارة ويوسف.
 

وابتعدت "أميرة" عن المجال الفني 6 سنوات لتربية أبناءها، وبعدها طلبت أن تعود للتمثيل مرة أخرى وهو ما رفضه "وائل نور" لتنشب الخلافات بينهم وزاد الأمر سوءًا بعد رفضه العديد من الأعمال التي تعرض عليه، ليقررا الانفصال.
 

 وفي عام 2010 تزوج "نور" من غادة النجار، وأنجب منها ياسين وجودي، وعقب موته بأسبوع وضعت مولودهما الثالث حمزة.
 

وبعد غياب 10 سنوات عاد النجــم وائل نور إلى السينما بدور مأذون من اثنـاء فيلم "الليلة الكبيرة" للمخرج سامح عبد العزيز.
 

ورحل النجــم وائل نور، قبل أن يستكمل تصوير مشاهده في مسلسل "شقة فيصل"، عقب إصابته بأزمة قلبية مفاجئة، ليتوفى عن عمر ناهز الـ 55 عامًا، بعد أن حاول سائقه الاتصال به لكنَّه لم يتلقَ ردًا، فحاول بمساعدة أصدقائه كسر باب شقته ليجدوه قد فارق الحياة.

المصدر : مصر العربية