Gigi Hadid صدمت متابعيها بقصة شعرها الرجالية بالصورة
Gigi Hadid صدمت متابعيها بقصة شعرها الرجالية بالصورة

بصورةٍ واحدة ووحيدة استطاعت أن تفتعل بلبلةً لا يُستهان بها أبداً عبر "انستقرام" وأن تثير ضجّةً تفاعل معها الروّاد بسرعة البرق ومن دون أي تردّدٍ، بحكتها وذكائها ضمنت أن تغدو على كل لسانٍ وأن تتصدّر عنها العناوين الأولى بمجرّد أن نشرت لقطةً جديدةً لها، نحن نتحدّث عن جيجي حديد التي فاجأتنا وصدمتنا وأشعرتنا بالذهول عندما كشفت عن تسريحة شعرها الجديدة وعن قصّته التي استاء منها الجمهور للوهلة الأولى قبل أن يكتشف الحقيقة الكاملة وراءها.

وقفت أمام الكاميرا بثقةٍ كبيرةٍ بالنفس مستعرضةً جمالها البريء وسحرها الأخّاذ بقصّة شعرٍ أقل ما يمكننا القول عنها أنّها "رجالية بحت"، تمايلت بثوب الحمّام تاركةً بعض الخصلات الشقراء القصيرة منسدلة على جبينها في ما الخصلات الطويلة من الخلف مختفية تماماً أمامنا ما جعل الجميع يعتقد أنّها قصتّها كلّها، ولكن كلّا هي لم تتجرّأ على المغامرة بأغلى ما عندها وبعنصر الجذب الذي حوّلها من فتاةٍ عادية وبسيطة إلى عارضة أزياء مشهورةٍ ومعروفةٍ يطالب بها أهم المصمّمون العالميّون.

هي حاولت أن تخدع الجمهور وأن تكذب عليه مغتنمةً كذبة أول ابريل وهو اليوم العالمي للكذب، هي جيجي التي أطلّت على أول نسخةٍ عربيةٍ من مجلة "Vogue" التي صدمت متابعيها وجعلتهم يصدّقون بالفعل أنّها تخلّت عن شعرها الأشقر المموّج الطويل لتعود بعد ذلك وتكشف لهم الحقيقة بالكامل، نعم نجحت في إثارة البعض وحث الجميع على التعليق عليها فمنهم من أشاد بها وبهذه التسريحة الجديدة وأعربوا عن إعجابهم بها وجهوزيّتهم لمغازلتها مهما فعلت وكيف ما أطلّت، في ما البعض الآخر وقبل أن يتنبّهوا إلى أنّ المسألة مجرّد لعبة وخدعة بسيطة فسارعوا إلى لومها مؤكّدين أنّها ستندم كثيراً على فعلتها هذه.

نعم، تفاوتت الآراء ووجهات النظر ولكن تبقى النتيجة واحدة ولا يمكن لأحد أن ينكرها أو أن ينفيها وهي أنّ جيجي، التي تحوّلت إلى دميةٍ تنافس "باربي" جمالاً وأنوثة، لم تقص شعرها أبداً وكل ما أرادت القيام به هو التسلية قليلاً مع جمهورها الذي كان مستعدّاً وفور أن نشرت صورتها الأخيرة إلى التعليق عليها، هذا الجمهور الذي ينتظر دائماً أي جديدها وأي نشاطٍ ستطل فيه وأي عملٍ ستنجزه.

من ناحيةٍ أخرى، يذكر أنّ حبيبة زين مالك التي اهتمّت سلفاًً بتصويره في أحدث جلسةٍ تصويرية شارك فيها قد تحدثت وخلال أحدث المقابلات معها عن استعدادها لخوض غِمار ميدان "التصوير"، متّبعةً بذلك خطى والدتها يولاندا حديد التي بدت هنا نسخة طبق الأصل عنها، وهذا ما سيجعلها في منافسةٍ كبيرةٍ وفي حال نحجت في هذا المجال الجديد والحديث مع أشخاص محترفين وضليعين في هذه المهنة تحديداً، إذ هذا ما يحصل تحديداً معها الآن في مهنة عرض الأزياء التي تنضم إليها الكثيرات ولكن لا تتربّع على عرشها إلّا القليلات منهنّ.

المصدر : مشاهير