سما المصري ردًا على طلب إحاطة بـ«النواب» لمنعها من تقديم برنامج ديني: «محاكمة للفكر»
سما المصري ردًا على طلب إحاطة بـ«النواب» لمنعها من تقديم برنامج ديني: «محاكمة للفكر»

صَـرحت النجمـة سما المصري، ردًا على طلب الإحاطة، الذي قام به النائب خالد أبوطالب، عضو البرلمان، بشأن منعها من تقديم برنامج ديني، إن «مهمة المجلس التشريع والرقابة على الحكومة وليست الرقابة على الشعب»، معتبرة أنه «ما فعله النائب هو محاكمة للفكر».

وزادت «سما»، في تصريحات لـ«المصري اليوم»: «بتحاكمونا على الأفكار، فالمجلس وأعضاؤه آخر ناس من الممكن أن يتحدثوا معنا، لأنني أنا من أحضرتهم ونصبناهم أعضاء كي تكون مهمتهم التشريع والرقابة على الحكومة وليس الرقابة علينا أو على ما نفعله، فالنائب خالد أبوطالب هو عضو من لجنة الدفاع والأمن القومي، فهل أصبحت أنا من ضمن الدولة الاسـلامية داعـش أو صنفت إرهابية، ما يحدث خزعبلات، فهل انتهيت من الأزمات التي تحاط بدائرتك حتي أصبحت في فراغ وتهتم بسما المصري؟!»- حسب تعبيرها.

وتابعت: «النائب خالد أبوطالب، عضو في المجلس عن دائرة المرج، فهل تم حل مشاكل المرج وانقطاع المياه بها، وغلاء الأسعار والتحرش، هل المجلس انتهي من حسبة القوانين التي تشرع عنده مثل والصحافة الإعلام وغيرها وأصبح لا يوجد أمامه سوى النجمـة سما المصري؟!».

وواصلت: «هل أصبحنا نحاسب على الأفكار، فالبرنامج حتي الآن فكرة لم تنفذ ولم يرها أحد، فهل يضيع البرلمان وقته الثمين في مناقشة أفكار من الممكن تنفذها أو لا».

وعن طلب الإحاطة، صَـرحت: «هل أصبح رئيس الوزراء (فاضي) لكي يعرف ما الذي سيقدم عبر برنامج ويترك مشاكل البلد؟، أرجو على المجلس وأعضائه أن يتحدثوا في أشياء مفيدة تهم الناس، فهل انتهوا من الدفاع عن الغلاء والفقر وأصبح الدفاع عن القيم والمثل واستياء الشعب من سما المصري، فالشعب لم يستاء مني بل منكم، فلماذا لم يشاهدوا ياسر برهامي وهو يحرض على الإرهاب بفتاويه ولكنهم يخافون من السلفيين؟!».

المصدر : المصرى اليوم