كارول سماحة: رفضت المشاركة في «برودواي» بسبب وجود فنانة اسرائيلية
كارول سماحة: رفضت المشاركة في «برودواي» بسبب وجود فنانة اسرائيلية

صَـرحت النجمـة كارول سماحة، إنها رفضت المشاركة في مسرح «برودواي» سنة 2010 وأنه عبارة على ملتقى لكل المسرحيين من العالم، بعد أن تم اختيارها لتمثيل لبنان، وذلك بسبب وجود فنانة اسرائيلية في الفريق الذي كانت فيه، مضيفًة انها ليست عنصرية في مواقفها لكن لظروف أمنية في لبنان جعلتها تقرر الانسحاب، لأن لبنان تمنع الحضور في ملتقيات أو تظاهرات يكون فيها طرف اسرائيلي.

جاء ذلك اثنـاء استضافتها على برنامج «عائشة» على القناة التاسعة التونسية، والذي كشفت فيه على مشوارها الفني وبداية انطلاقها، وأبرزها مسرح الرحبانية وصولاً للغناء والدراما.

وقدمت كارول مجموعة من أجمل أغانيها، وأبرزهم «هيدا قدري» و«خليك بحالك» و«وحشاني يا بلادي»، التي تحدثت عنها تحديدا، وكيف اختارت ان تغني اغنية وطنية بلحن «ليلة حب» للموسيقار الراحل محمد عبدالوهاب، إلى جانب الازمة التي حدثت مع اسرة عبدالوهاب.

فريق البرنامج اقترح على كارول الغناء بطريقة الكاريوكي، أغنية اسبانية وهي historia«de un amor»، الأمر الذي تفاجئت به كارول، وعلقت أنها المرة الأولى التي تغنت بالاسبانية في برنامج تلفزيونى، بعد أن غنت من قبل بالإنجليزية والفرنسية اثنـاء حفلاتها.

وحول دورها في مسرحية «زينوبيا»، صَـرحت كارول ان منصور الرحباني كتب هذا الدور مخصوص لها، وانه أول دور يكتبه الرحابي لممثلة في دور البطولة بعد فيروز، حيث اقتصرت كتاباته للممثلين الرجال فقط، مضيفًة أن بعض الخلافات والمشاكل حالت دونها ودون القيام بالدور فخيرت الانسحاب من المسرحية، وحينها لجأ منصور الرحباني للفنانة لطيفة العرفاوي لتقوم بالدور، وعندما علمت كارول ان لطيفة ستاخد الدور الذي كان لها وكتب خصيصا، صَـرحت كارول «لا انا راح اشارك... هذا دوري انا ومكتوب ليا انا» والفعل حلت الخلافات وقامت كارول سماحة ببطولة مسرحية زينوبيا.

وحول قصة زواجها صَـرحت كارول سماحة، إن زوجها وليد ظل يطاردها 3 سنوات، منذ سنة 2008 حتى 2011، وكانت في كل مرة تعتذر له وتقول ان لها شخص أخر في حياته، ويكون رده ان الشخص الذي ترتبطين به لن تواصلين معه ولن تتزوجي إلا بي، وهذا ما حدث بالفعل.

وكشفت النجمـة أنها أرادت أن تدرس المحاماة بدلاً من التمثيل ولكن والدها هو من تمسك بقرار دخولها التمثيل، الأمر الذي استغربته كثيرًا في البداية، حيث أن تشجيع الوالدين على دخول الفن دائمًا ما يكون أمرًا صعبًا.

المصدر : المصرى اليوم