بعد اعتذارها عن عدم إحياء حفل "أضواء المدينة".. الإذاعة المصرية تدرس منع أغاني أنغام
بعد اعتذارها عن عدم إحياء حفل "أضواء المدينة".. الإذاعة المصرية تدرس منع أغاني أنغام
لم تمر سوى ساعات بعد اعتذار المطربة أنغام عن عدم إحيائها حفل "أضواء المدينة" في "بورتو شرم" وإعلانها أن السبب خلافات مادية بينها وبين اتحاد الإذاعة والتليفزيون، لتبدأ الإذاعة المصرية في عقابها.

قـَالت نادية مبروك رئيس الإذاعة المصرية أن هناك قرارا يدرس مع إبراهيم العراقي، القائم بأعمال رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون بشأن وقف إذاعة أغاني أنغام، وبررت ذلك قائلة: "أنغام لم تحترم التعاقد المبرم معها لإقامة حفل أضواء المدينة لصالح صندوق تحيا مصر كما كان مقررا له في الخميس 30 مارس"، حسب موقع صحيفة "المصري اليوم".

وتابعت: "اتحاد الإذاعة والتليفزيون قام بدوره وتواصلنا مع وليد منصور منظم الحفل، وقمنا بواجبنا تجاه الحفل من حيث إعفائه من الجمارك لأنه لصالح صندوق تحيا مصر، وخاطبنا وزارتي المالية والداخلية لإعفاء الحفل من رسوم التأمين وتقدر بـ50 ألف جنيه، وكذلك خاطبنا هاني شاكر، نقيب الموسيقيين، لتخفيض الرسم النسبي من ٤٥ ألفا إلى ٣٥ ألفا، وخاطبنا وزارة الطيران لحجز ٤٠ تذكرة وكان لدينا ٥ رعاة للحفل وهم من سيتحملون مصاريف الحفل".

ووأضافت مبروك: "اتفاق أنغام لم يكن مع اتحاد الإذاعة والتليفزيون، كان مع وليد منصور وأخذت من أجرها ٣٠٠ ألف جنيه، ويتبقى لها ٣٠٠ ألف كان من المقرر أن تحصل عليهم يوم الإثنين القـادم، ولكنها رفضت السفر للغناء في الحفل بحجة الحصول على أجرها كاملا، ورغم أن أحد رجال الأعمال تكفل هو بدفع المبلغ الباقي، حاء ردها (أنا مش هلم فلوسي)".

يذكر أن أنغام تحدثت عبر صفحتها بموقع Facebook أنها لن تغني في الحفل لاختلافات مادية، وكذلك أعلن وليد منصور منظم الحفل.

اقرأ أيضا

المصدر : في الفن