بالصور| أحمد المسلماني في منزل عبد الحليم حافظ
بالصور| أحمد المسلماني في منزل عبد الحليم حافظ

أحياء الإعلامي أحمد المسلماني، الذكرى الـ40 لرحيل العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ، على طريقته الخاصة، بعدما حرص على زيارة منزله في حي الزمالك، مساء أمس الخميس، مثلما فعل الكثير من عشاقه ومحبيه.

 

وأعتادت أسرة عبد الحليم-في 30 مارس من كل عام- على فتح منزله أمام عشاق طربه من مصر والوطن العربي، حتى يتلمسوا روحه في كل ركن من أركانه.

 

ولد عبد الحليم علي شبانة في قرية الحلويات، التابعة لمركز الإبراهيمية في محافظة الشرقية، ويعد الابن الاصغر بين أخوته، إسماعيل ومحمد وعلية.

 

وذاق حليم مرارة اليتم، عقب رحيل والدته بعد ولادته بأيام، ليلحق بها والده قبل أن يتم عامه الأول، ما جعله يعيش في بيـت خاله الحاج متولي عماشة.

 

وفي أثناء لعبة في ترعة القرية مع أبناء عمه، انتقل له مرض البلهارسيا الذي جعله حاملًا لفيروس سي "الكبدي الوبائي".

 

وعاني العندليب من المرض طوال حياته، وأجرى في أثناء ذلك ما يقرب من 61 عملية جراحية، ما جعله يقول ذات مرة "أنا ابن القدر".

 

وفي 1943م، التحق بمعهد الموسيقى العربية قسم التلحين، والتقى حينها بالفنان كمال الطويل، ودرسا معًا إلى أن تخرجا عام 1948م.

 

وبدأ حليم مشواره الفني عام 1951م، بعد أن غنى قصيدة "لقاء"، في الإذاعة المصرية، من كلمات الشاعر صلاح عبد الصبور، وألحان كمال الطويل.

 

وأثرى الساحة الفنية بما يقرب 230 أغنية، وجمع صديقه مجدي العمروسي أعماله في كتاب أطلق عليه "كراسة الحب والوطنية.. السجل الكامل لكل ما غناه العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ".

 

وغابت شمس عبد الحليم حافظ عن دنيانا، في30 مارس عام 1977م، بعد معانا كبيرة مع مرض الكبدي الوبائي.

 

 

 

المصدر : مصر العربية