بالفيديو| عبير صبري: الأنوثة في مصر إغراء.. وأنا متعصبة دينيًا
بالفيديو| عبير صبري: الأنوثة في مصر إغراء.. وأنا متعصبة دينيًا

صَـرحت النجمـة عبير صبري، إنها لم تدخل مجال التمثيل إلا بعد موت والدها، ووالدتها طردتها من البيت بعد دخولها مجال التمثيل، لكنها الآن تشجعها وتحب عملها.

وزادت عبير صبري؛ اثنـاء استضافتها ببرنامج "فحص شامل" مع الإعلامية راغدة شهلوب، أنها غير نادمة على أى دور قدمت فيه أى مشهد إغراء من قبل، لأن البدايات لم يكن المشاهد واضح بها.

ونوهــت عبير صبري، أنها متعصبة دينية، والدين عندها أهم من أي راجل، وذلك عندما سألتها "راغدة" هل من الممكن تتزوج رجل من غير ديانتها، ولا تطيق "الملحدين".

 

وعن موضوع الحجاب، صَـرحت أن هذا الأمر شأن خاص ومسألة شخصية والمشكلة أن المجتمع الذي يحاسب الناس "حشري"، لافتة أنها ارتدت الحجاب برغبتها وخلعته أيضًا برغبتها، ولا تضع أي اعتبار لكلام الناس.

أما عن علاقتها بصديقتها النجمـة الراحلة ميرندا المهندس، صَـرحت: "لا تغيب عن بالي أبداً، ودائماً أدعو لها بالرحمة، وارتدينا الحجاب معا لكنها خلعته قبلي".

وتابعت: "ميرنا المهندس كانت تصلي حتى آخر لحظة في حياتها، لافتة إلى أنها كانت معها قبل وفاتها بحوالي خمسة أيام، وكانت وقتها في المستشفى ومريضة للغاية، وساعدتها وقتها في أن تتوضأ لكي تصلي، مضيفة أنها اقترحت عليها أن تصلي وهي جالسة على الكرسي نظرًا لظروفها المرضية، لكنها رفضت، وأصرت على الصلاة وهى واقفة، منوهة بأن "ميرنا" كانت تمرض من وقت لآخر، لكن في مرضها الأخير كانت تشعر أنها على وشك الموت.

 

شاهد الفيديو:

 


المصدر : مصر العربية