الأوبرا تحيى ذكرى العندليب بالإسكندرية الخميس
الأوبرا تحيى ذكرى العندليب بالإسكندرية الخميس

قررت ايناس عبدالدايم رئيس دار الاوبرا الاحتفال بالذكري الاربعين على رحيل العندليب الأسمر عبدالحليم حافظ باقامة حفل بقيادة المايسترو محمد الموجى يحييه نخبة من نجوم فرق الموسيقى العربية بالاوبرا وذلك في الثامنة مساء الخميس 30 مارس على مسرح «أوبرا الإسكندرية»، يتضمن البرنامج باقة من أروع أغانى الراحل عبدالحليم حافظ التي تعاون فيها مع كبار الملحنين منها الحلوه لـ كمال الطويل، قوللي حاجة- لست قلبى لـ محمد عبدالوهاب، مداح القمر- الهوا هوايا- أي دمعه حزن لا لـ بليغ حمدي ..أداء هانى عامر , وليد حيدر , عصام محمود وايمن مصطفى.

يذكر أن دار الأوبرا المصرية أطلقت سلسلة حفلات بعنوان «العندليب الأسمر» ضمن خطتها لإحياء التراث الموسيقي العربي ونشره للأجيال الجديدة والشباب باعتباره جزءا أصيلا من تاريخ مصر الثقافي والحضاري والجسر الرابط بين الماضي والحاضر والمستقبل.

والمعروف أن عبدالحليم حافظ احد اعلام الغناء العربى وأهم المطربين العاطفيين في فترة ظهوره اسمه الحقيقي عبدالحليم على شبانة ،ولد في قرية الحلوات في محافظة الشرقية في 21 يونيو عام 1929، يعد معجزة غنائية وعقلية فنية متفردة كما يعد الممثل لمبادئ ثورة 1952 وللحلم المصري ويتجلى ذلك في أغانيه الوطنية، التحق بمعهد الموسيقى العربية قسم التلحين عام 1943 وتخرج فيه عام 1949، رشح للسفر في بعثة حكومية إلى الخارج لكنه ألغى سفره وعمل 4 سنوات مدرساً للموسيقى بطنطا ثم الزقازيق وأخيرا في القاهرة، ثم قدم استقالته من التدريس، والتحق بعدها بفرقه الإذاعة الموسيقية عازفا على آله الأوبوا عام 1950، اكتشفه الإذاعي الكبير حافظ عبدالوهاب وسمح له باستخدام اسمه الاول «حافظ» بدلا من شبانة، تعاون مع العديد من عباقرة التلحين منهم محمد الموجي، كمال الطويل ،بليغ حمدي وموسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب، توفى العندليب الاسمر بعد صراع مع المرض في 30 مارس عام 1977 تاركاً ارثاً فنياً ضخماً ما زال يثرى الساحة الغنائية في مصر والوطن العربى.

المصدر : المصرى اليوم