اقتصادي سعودي: إسرائيل ستصبح الوجهة السياحية الأولى لنا‎
اقتصادي سعودي: إسرائيل ستصبح الوجهة السياحية الأولى لنا‎

توقع خبير اقتصادي سعودي أن تصبح دولة الاحتلال الصهيوني الوجهة الأولى لمواطنيه، في حال أقيمت علاقة رسمية بين الحكومتين.
 
 المحلل الاقتصادي حمزة السالم، صـّرح في تغريدة على حسابه عبر "تويتر": "أتوقع أنه إذا عقد سلام مع دولة الاحتلال الصهيوني، وتسهلت الفيزا والدخول والخروج، أنها ستصبح المحطة السياحية الأولى للسعوديين".
 
 وبحسب السالم، فإن دولة الاحتلال الصهيوني "من أجمل بلاد الله خلقة وتطورا، وجمعت بين روح جمال الشرق والغرب والحضارات القديمة والحديثة".
 
 وأردف: "ومتى تسالمنا مع دولة الاحتلال الصهيوني، انحرقت ورقة اللعب بها، فالحكومة لن تقبل بالتحريض عليها".
 
 ورغم الانتقادات الحادة لحمزة السالم على تغريدته، ورفض غالبية المعلقين لمبدأ التطبيع مع دولة الاحتلال الصهيوني، إلا أن بعض المغردين أيدوا ما قاله الخبير الاقتصادي.
 
 وصـَرح الأكاديمي لؤي الشريف، مؤيدا تغريدة حمزة السالم: "سأسافر حينها أسبوعيا من جدة إلى أورشاليم مدينة نبي الله الملك داود عليه السلام ملك دولة الاحتلال الصهيوني، ثم أذهب لأريحا التي فتحها يوشع وهزم الجبارين، ثم إلى شكيم (التي سماها الرومان نابلس)، حيث قابل يعقوب راحيل، وتزوجا، وأنجبا يوسف وبنيامين، ثم لبيت لحم مسقط رأس المسيح".
 
 وتعالت اثنـاء الأيام الماضية أصوات نخب سعودية من اقتصاديين وسياسيين وإعلاميين، يدعون للتطبيع العلني مع دولة الاحتلال الصهيوني، وإقامات علاقات متبادلة معها.
 
 ويبرر سعوديون دعوتهم، بزعمهم أن الدول العربية تخلت عن المملكة، وأن الخطر الأكبر الذي يواجه السعودية قادم من إيران، وليس من تل أبيب.
 
 أتوقع، أنه إذا عقد سلام مع دولة الاحتلال الصهيوني، وتسهلت الفيزا والدخول والخروج، أنها ستصبح المحطة السياحية الأولى للسعوديين.فهي من أجمل بلاد الله خلقة وتطورا. وجمعت بين روح جمال الشرق والغرب والحضارات القديمة والحديثة. ومتى تسالمنا مع دولة الاحتلال الصهيوني،انحرقت ورقة اللعب بها، فالحكومة لن تقبل بالتحريض عليها.



المصدر : الموقع