مستشار أسبق: وفد أمريكي وصل لبغداد للتفاوض بشأن الوضعين...
مستشار أسبق: وفد أمريكي وصل لبغداد للتفاوض بشأن الوضعين...

كشف المستشار الأسبق بسام الحسيني، الجمعة، عن وصول وفد أمريكي الى بغداد للتفاوض بشأن الوضعين المحلي والإقليمي، فيما لفت الى أن البيت الأبيض سيصدر خطاباً حول الاتفاق النووي مع إيران سيتضمن رأياً للحكومة العراقية.

وصـَرح الحسيني في حديث لـ السومرية نيوز، إن "وفدا أمريكيا وصل الى بغداد، أمس، للتفاوض مع الحكومة بشأن الوضعين المحلي والإقليمي"، مبينا أن "الوفد مؤلف من باحثين أمريكيين لدراسة مستقبل العراق ومصير الأزمة بين بغداد وأربيل باحثين الأميركيين".



وأردف الحسني، أن "ذلك ياتي ضمن المساعي الحثيثة لإعطاء الصورة الأوضح عن أوضاع العراق لمراكز الدراسات الأميركية وفكرة مستقبلية عن موقع العراق في الشرق الأوسط والعالم متخصص بالأبحاث الجيوسياسية للشرق الأوسط والمنطقة وإيران".

وبين، أن "الوفد يضم باحثين ومفكرين أساتذة من ابرز مراكز الدراسات الإستراتيجية الأميركية ومنها (ثنك تانك) للدراسات الفكرية و معهد (انتربرايز) للدراسات الإستراتيجية وعلى رأس الوفد الباحث و المفكر البروفسور مايكل روبن المتخصص بالشرق الأوسط وإيران صاحب العديد من المؤلفات والكتب منها الكتاب الذي إثارة حفيظة الكرد (النهوض الكردي)".

وأشار الحسيني الى أنه "استقبل الوفد للوقوف على أرائهم بشأن مستقبل العراق الذي يصارع الإرهاب فكريا وعقائديا ومصير الأزمة مع إقليم كردستان العراق ومن المقرر أن يلتقي الوفد بعدد من الشخصيات السياسية البارزة والفكرية العراقية".

وأضـاف أن "الوفد يضم كلا من البرفسور دانيال بنيم باحث بالسياسة الأمريكية في الشرق الأوسط،محاضر في جامعة نيويورك، وبريان كاتوليس الباحث بإستراتيجية الأمن القومي الأمريكي وسياسة مكافحة الإرهاب، فضلا عن البرفسور هاردن لانج باحث بالأمن القومي الأمريكي والشؤون المتعددة الأطراف، والباحث مايكل روبن كبير المحاضرين في كلية الدراسات العليا العسكرية في مونتيري بولاية كاليفورنيا".

وصـَرح الحسيني، "بعد ساعات البيت الأبيض سيصدر خطابا عن الاتفاق النووي، وهذا الوفد أخذ رأي حكومة العـراق بشأن الاتفاق النووي وسيتم طرحه في الخطاب".
 
وكان رئيس أمريكا ترامب، دأب على الدوام على التعبير عن عدم رضاه على الاتفاق النووي المبرم مع طهران في عهد الرئيس السابق باراك أوباما، معتبرا أنه "اتفاق سيء للغاية"، وذلك قبل بضعة أيام من قراره المنتظر بشأن ما إذا كانت إدارته ستواصل احترام هذا الاتفاق أم لا.

المصدر : السومرية نيوز