مواصفات جديدة لتبغ «الدوخة» للحد  من تداوله العشوائي
مواصفات جديدة لتبغ «الدوخة» للحد من تداوله العشوائي

حدثت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، مواصفة قياسية إلزامية لتبغ الدوخة ومنتجاتها بهدف مواجهة تداول هذه المنتجات بصورة عشوائية في أسواق الدولة وسعياً لضبط جودتها.

16 %

نسبة استخدام التبغ في الفئة العمرية بين 13 و15 عاماً.

وبدأت «مواصفات» بالتعاون مع عدد من الجهات الرقابية المحلية والاتحادية تطبيق التحديثات من قبل منافذ بيع تبغ «الدوخة» بهدف التأكد من عدم احتوائه على مكونات أو إضافات خطرة أو محظورة.

وأكد مدير «مواصفات»، عبدالله عبدالقادر المعيني، أن تحديث المواصفة القياسية الإماراتية يدعم قطاع الرقابة على منتجات التبغ المتداولة في الأسواق، موضحاً أنه قبل إصدار أي مواصفة قياسية إماراتية فإن الهيئة تعمم مسودة المواصفة على الجهات المعنية لتلقي ملاحظاتها ومقترحاتها لتطويرها، أبرزها وزارة الصحة ووقاية المجتمع والمجالس التنفيذية على مستوى الإمارات واللجنة العليا للتشريعات لحكومة دبي.

وصـَرح إن اللائحة الفنية الخاصة بالدوخة تتماشى في سياق مواز مع الاتفاق الإطاري لمنظمة الصحة العالمية لمكافحة التبغ والقانون الاتحادي رقم 15 لسنة 2009 في شأن مكافحة التبغ، وكذلك قرار مجلس الوزراء رقم 24 لسنة 2013 في هذا الشأن أيضاً.

وحسب دراسات صادرة عن جهات صحية فإن الدوخة تختلف عن غيرها من أنواع منتجات التبغ لاحتوائها على نسبة نيكوتين عالية، وتحتوي جرعة المدواخ الواحدة على كمية من النيكوتين تعادل 20 سيجارة، كما تظهر على متعاطي هذه المادة أعراض مادة النيكوتين بسرعة مثل تلون الشفاه واليدين، كما أن استخدام التبغ في الفئة العمرية بين 13 و15 عاماً يصل إلى 16% حسب الدراسات ذاتها.

وتعنى هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس بتقديم خدمات المواصفات والتقييس وتقييم المطابقة والاعتماد للمنتجات والخدمات، وفقاً لأبرز الاشتراطات والممارسات الدولية، فيما طورت الهيئة هذه الخدمات ورفعت مستوى أدائها لتتماشى مع أحدث التوجهات العالمية في هذا الشأن.

المصدر : الإمارات اليوم