الدوري الصيني يعيد إلى باتو بعضاً من سحره
الدوري الصيني يعيد إلى باتو بعضاً من سحره

استعاد المهاجم البرازيلي، ألكسندر باتو، بعضاً من سحره في إشراف المدافع الدولي الإيطالي السابق فابيو كانافارو، وذلك من اثنـاء الأهداف التي سجلها حتى الآن في الدوري الصيني لكرة القدم.

ويبدو أن المهاجم البالغ من العمر 27 عاماً أقدم على رهان رابح عندما قرر ترك الدوري الإسباني ونادي فياريال في أوائل السنة الحالية، للالتحاق بتيانغين كوانغيان الصيني، الذي ضم في الفترة ذاتها لاعب الوسط البلجيكي أكسل فيتسل من زينيت سان بطرسبورغ الروسي.

وقاد باتو فريقه إلى الفوز على شنغهاي شينهوا 3-صفر في عطلة نهاية الأسبوع، مسجلاً هدفاً رائعاً من تسديدة قوية، رافعاً رصيده إلى تسعة أهداف في 16 مباراة خاضها في دوري السوبر الصيني حتى الآن، بينها ثمانية في آخر تسع مباريات، خلافاً لزميله في الفريق نفسه الأرجنتيني كارلوس تيفيز، الذي سجل هدفين فقط حتى الآن.

وغرد لاعب ميلان الإيطالي السابق بعد الفوز التاسع لفريقه في 17 مباراة، مصرحاً «يجب أن تؤمن بنفسك».

وعلى رغم أن الدوري الصيني لا يقارن ببطولات إيطاليا أو إنجلترا أو إسبانيا، إلا أنه منح باتو فرصة استعادة حسه التهديفي. ولم يكتف اللاعب بتسجيل الأهداف، بل يساعد زملاءه في بلوغ الشباك.

وحظي باتو بإشادة من كانافارو، الذي صـّرح «لست متفاجئاً بالأداء الذي يقدمه باتو، كنا على دراية بقدراته قبل ضمه مقابل 18 مليون يورو». وأردف الإيطالي الذي أحرز مع بلاده لقب كأس العالم 2006 في ألمانيا، أن باتو «اندمج سريعاً في المجتمع الصيني».

المصدر : الإمارات اليوم