اليمن: مقتل 15 حوثيا وثمانية جنود اثنـاء مواجهات غربي البلاد
اليمن: مقتل 15 حوثيا وثمانية جنود اثنـاء مواجهات غربي البلاد
أفادت مصادر عسكرية يمنية بمقتل 15 حوثيا وثمانية جنود موالين للرئيس هادي منصور، اثنـاء هجوم نفذه الجيش الحكومي على مواقع للحوثيين في منطقتين جنوبي غرب البلاد.

صَـرحت مصادر عسكرية يمنية إن 15 متمردا حوثيا وثمانية جنود لقوا مصرعهم اليوم الاثنين إثر مهاجمة القوات الحكومية لمواقع المسلحين الحوثيون في منطقتين جنوب غرب البلاد.

كما فجّر انتحاري سيارة محملة بالمتفجرات عند بوابة قاعدة عسكرية في عين بامعبد في محافظة شبوة، بحسب مسؤول أمني. وصـَرح المسؤول إن الهجوم أدى إلى مقتل ثلاثة جنود على الأقل.

وهاجمت القوات التابعـة للرئيس عبد ربه منصور هادي موقعا للمتمردين المسلحين الحوثيون وحلفائهم من المقاتلين الموالين للرئيس السابق علي عبد الله صالح في منطقة حيس، على الطريق الذي يربط تعـز بمرفأ الحديبة على البحر الأحمر.

وبيـّن المسؤولون أن الهجوم استهدف قطع الطريق المؤدية إلى المرفأ الذي يقع تحت سيطرة المسلحين الحوثيون.

وأضافوا أن الهجوم الثاني استهدف المتمردين في منطقة الهاملي شمال مرفأ المخا، والتي استعادتها القوات الحكومية في شباط/فبراير الماضي كجزء من عملية كبيرة مستمرة لإبعاد المسلحين الحوثيون عن مناطق ساحل البحر الأحمر.

وأفاد المسؤولون أن عدة جنود جرحوا اثنـاء المواجهات، وأن طائرات التحالف الذي تقوده السعودية ساندت القوات الحكومية في هجومها.

وشن التحالف في آذار/مارس 2015 عملية ضد المسلحين الحوثيون بعد أن حاصر المتمردون الرئيس هادي في عدن واجبروه على مغادرتها الى الرياض.

سيطرة على الأراضي

واستعادت القوات الحكومية منذ ذلك الوقت السيطرة على خمس محافظات جنوبية، منها عدن التي تحولت إلى مبنـى مؤقت لحكومة هادي. وتقدّر منظمة الصحة العالمية أن أكثر من 8000 شخص قد لقوا مصرعهم منذ بدء النزاع في اليمن في آذار/مارس 2015، معظمهم من المدنيين. كما تفشى سلفاً وباء الكوليرا في البلاد التي تقف على حافة انتشار المجاعة.

فرانس 24 / أ ف ب

المصدر : فرانس 24