مسئول سابق بجهاز المخابرات القطرية: الدوحة تجند "مدرسات" للتجسس على مصر
مسئول سابق بجهاز المخابرات القطرية: الدوحة تجند "مدرسات" للتجسس على مصر

كتب – محمود محيى

 

 

كشفت مصادر بارزة بالمعارضة القطرية، عن مخطط خبيث لجهاز أمن الدولة القطرى، للتجسس على مصر والحصول على أكبر قدر من المعلومات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية الحالية فى مصر.

 

وصـَرح المعارض القطرى على عبد الله محمد الدهنيم، المسئول السابق بجهاز المخابرات القطرية، فى تصريحات خاصة لـ"وكالة الاخبار" من لندن، إن جهاز أمن الدولة فى قطر جند اكثـر المدرسات المصريات اللاتى يعملن بالمراكز التعليمية فى الدوحة لجمع المعلومات اثنـاء إجازتهن الصيفية المقبلة.

 

وأكد الدهنيم، الذى كان مسئولا عن قسم جمع المعلومات على مدار الساعة بالمخابرات القطرية قبل الانشقاق عن الجهاز قبل 5 سنوات، أن مركز "الدحيل" التعليمى الخاص بمحمد خليفة الكبيسى، أخـو رئيس جهاز أمن الدولة القطرى من أكثر المراكز التى تم تجنيد المدرسات بها.

 

وبيـّن المعارض القطرى، أن المدرسات التى تم تجنيدهن تدربن على جمع المعلومات دون أن يتم كشفهن ثم إرسال تلك المعلومات عبر برنامج " الوتس آب" فى سياق جمل عادية مع المتلقى بالجهة الأخرى فى الدوحة، مشيرا إلى أن قطر تعتمد على النساء والفتيات فى هذه المهمة لأنها أكثر وسيلة للحصول على معلومات خارج دائرة الشك.

 

وحصل "وكالة الاخبار" على صور مسربة من أجهزة كمبيوتر وزارة العمل القطرية، تبيــن بيانات لبعض المواطنين المصريين اللذين تم قبولهم للعمل فى قطر من اثنـاء شركات التوظيف الموجودة فى القاهرة، حيث تحصل تلك الشركات المحسوبة على الدوحة على رسوم الإقامة والتذكرة والفيزا ونسبه 75٪ من رواتب هولاء المدرسات وتجبرهم على التجنيد.

 

الجدير بالذكر، أن رئيس جهاز أمن الدولة القطرى، غانم خليفة غانم الكبيسى، كانت والدته خادمة من أصول هندية، ووالده كان يشغل مدير عام الجوازات، وعمل بالجهاز بوساطة والده وتدرج فى المناصب حتى وصل لمنصب رئيس الجهاز، ويعد من أهـم الشخصيات القطرية التى تحقد على مصر وتكن لها عداء كبيرا.

بعض بيانات المدرسين المسجلة بوزارة العمل القطرية

 

مركز الدحيل التعليمى بقطر

 

صورة ضوئية من جاهز من داخل وزارة العمل القطرية

المصدر : الموجز