نيويورك تايمز: تزامن قصف إيران لـ«الدولة الاسـلامية داعـش» وإسقاط أمريكا لطائرة في سوريا يؤكد مدى تعقيد الأحداث
نيويورك تايمز: تزامن قصف إيران لـ«الدولة الاسـلامية داعـش» وإسقاط أمريكا لطائرة في سوريا يؤكد مدى تعقيد الأحداث

لا يبدو أن هناك صلة مباشرة بين قصف إيران بصواريخ لتنظيم “الدولة الاسـلامية داعـش” الإرهابي في داخل سورية وإسقاط الولايات المتحدة لطائرة سورية، لكن الحدثين يؤكدان مدى تعقيد المنطقة التي تنفذ فيها سورية وروسيا وتركيا وإيران وإسرائيل وأمريكا وحلفاؤها ضربات جوية أو صاروخية وسط تعارض واختلاف الأهداف.

وقـَالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية -على موقعها الإلكتروني اليوم الاثنين- أن طائرة مقاتلة أمريكية أسقطت طائرة حربية سورية أمس الأحد بعدما أسقطت قنابل بالقرب من قوات برية محلية تدعمها الولايات المتحدة، منـوهة إلى أنه بحسب المسئولين الأمريكيين فإن هذه هي المرة الأولى التي يسقط فيها الجيش الأمريكي طائرة سورية منذ بداية الحرب الأهلية في 2011.

وأوضحت الصحيفة أن المواجهة تمثل تصعيدا آخر بين القوات التي تدعم رئيس سوريا بشار الأسد والولايات المتحدة، التي توجه الحملة العسكرية في سورية والعراق ضد التنظيم الإرهابي.

ونوهــت الصحيفة إلى أن مقاتلة طراز “إف إيه - 18” أسقطت طائرة تابعة للحكومة السورية جنوب بلدة الطبقة في نفس اليوم الذي أطلق فيه الحـرس الثوري الشيعي الإيراني عدة صواريخ متوسطة المدى من داخل إيران على أهداف في سورية بأمل معاقبة قوات “الدولة الاسـلامية داعـش” المسئولة عن الهجمات الإرهابية التي وقعت الأسبوع الماضي في طهران.

ووفقا للمسئولين الأمريكيين فإن الإيرانيين لم يبذلوا جهدا لتقديم تحذيرات بشأن ضربتهم الصاروخية مع الولايات المتحدة.. ورأى محللون أن هجوم إيران الصاروخي يعد مؤشرا على تصعيد دورها في النزاع السوري ودلالة على تنامي نفوذ طهران في المنطقة.

المصدر : محيط