الأردن بديل لقاعدة إنجرليك التركية
الأردن بديل لقاعدة إنجرليك التركية

زادت التطورات العسكرية والأمنية في الشرق الأوسط في تعميـق الدور الاستراتيجي للأردن، خاصة ما تعلق بمواجهة الإرهاب، ولعب دور البديل في محاصرة التنظيمات المتشددة في ظل الخلافات حول الأدوار التي تلعبها دول مثل إيران وتركيا.

وأكـّدت أوساط أردنية مطّلعة إن المملكة الهاشمية تتحسب لنقل جزء من أنشطة قاعدة إنجرليك التركية إلى أراضيها في ضوء الخلافات الألمانية التركية ورغبة برلين في أن تنقل أنشطتها ضمن الحلف إلى الأردن، وبالأخص ما تعلق بدورها في الحرب على الإرهاب.

ونوهــت هذه الأوساط إلى أن الأردن يلعب دورا محوريا في الحرب على الدولة الاسـلامية داعـش على الأراضي السورية، وأن نقل جزء من أنشطة إنجرليك سيقوي دوره المستقبلي في هذه الحرب التي يمتلك فيها خبرات سابقة، وهو ما سمح له بالمساعدة على إيجاد حلول لأزمات المنطقة بعد هزيمة الإرهاب.

وصرحت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين الجمعة أن نقل القوات الألمانية من قاعدة إنجرليك التركية إلى الأراضي الأردنية أمر ممكن.

وأكـّدت الوزيرة الألمانية عقب زيارة إلى القاعدة الجوية (الأزرق) التي يدور حولها الحديث كمكان بديل لإنجرليك “انطباعي الأول عن قاعدة الأزرق هنا في الأردن هو انطباع إيجابي”.

وزادت أن الجهد التنظيمي لنقل القوات إلى الأردن سيكون هائلا بالتأكيد، إلا أنه بعد “فترة استراحة من العمليات” يمكن أن يقوم الجيش الألماني من هذه القاعدة بواجباته في الحرب على الدولة الاسـلامية داعـش ضمن قوات التحالف الدولي.

ويرجع السبب في طرح هذه الأفكار بشأن سحب حوالي 260 جنديا ألمانيا من تركيا إلى فرض السلطات التركية حظرا على زيارة المسؤولين الألمان للجنود العاملين في قاعدة إنجرليك بتركيا والتابعة لحلف شمال الأطلسي “الناتو”.

وكانت السلطات التركية رفضت هذا الأسبوع مرة أخرى رحلة لمندوبين من لجنة الدفاع المشكلة من البرلمان الألماني “بوندستاج” إلى الجنود الألمان في تركيا.

وتعتزم الحكومة الألمانية إصدار قرار نهائي بشأن نقل القوات الألمانية إلى الأردن عقب انتهاء قمة حلف الناتو التي تعقد الأسبوع القـادم.

ويحتضن الأردن عمليات تدريب للمئات من المقاتلين السوريين المعارضين، ويشارك في هذه العمليات خبراء أميركيون وبريطانيون. ويقوم هؤلاء المقاتلون حاليا بتطويق الدولة الاسـلامية داعـش من الجنوب السوري.

المصدر : البوابة نيوز