اتهام "مارينز متقاعد" في حادث الدهس بنيويورك
اتهام "مارينز متقاعد" في حادث الدهس بنيويورك

اتهمت شرطة نيويورك ريتشارد روخاس بالقتل والشروع في القتل على خلفية حادث الدهس الذي وقع في ساحة تايمز سكوير يوم الخميس، وأسفر عن مقتل شخص وإصابة 22 آخرين، حسبما أفادت وسائل إعلام محلية.

ونقلت شبكة (سي إن إن) عن مسؤول تنفيذ قانون، أن الفحوصات أثبتت أن روخاس (26 عاماً) كان تحت تأثير مخدر فينسيكليدين، وصـَرح إن "الرب أمره بفعل ذلك".

ويعاني روخاس من "مشكلات نفسية" وصـَرح للشرطة إنه يتوقع منها أن تطلق النار عليه، ودهس مجند سابق في البحرية الأمريكية بسيارته مارة في ميدان تايمز سكوير المزدحم في ولاية نيويورك، مما أسفر عن مقتل شابة تبلغ من العمر 18 عاماً وإصابة 22 آخرين، وصـَرح رئيس بلدية نيويورك إنه ليس هناك ما يشير إلى أن الحادث عمل إرهابي.

وذكر شهود أن السيارة كانت حمراء داكنة من طراز هوندا، وأن قائدها صعد بها إلى الرصيف وأسرع بها داهساً المارة قبل أن ترتطم بعمود للكهرباء وتستقر عند تقاطع شارعي 45 وبرودواي في وسط مانهاتن.

وألقت قوات الأمـن القبض على قائد السيارة وهو من سكان نيويورك، وأكـّدت إنه اعتقل مرتين من قبل للقيادة وهو مخمور في عامي 2008 و2015، كما ألقي القبض عليه الشهر الجاري بتهمة التهديد.

وصـَرح رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلاسيو في مؤتمر صحافي بالموقع إنه "لا يوجد ما يشير إلى أن الحادث عمل إرهابي".

وأعادت التقارير الأولية عن الحادث إلى الأذهان حوادث الدهس التي وقعت قبل أشهر في بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإسرائيل والسويد، وأظهرت مقاطع التقطتها كاميرات أمنية السيارة وهي تصدم مارة كانوا يسيرون قبل‭‭ ‬‬لحظات في الممشى وكان بعضهم يحمل حقائب تسوق وبعضهم يدفع عربات أطفال.

وصـَرح جوش دابوف وهو موظف في مبنـى تومسون القريب: "كانت السيارة تصدم الناس وتزيحهم عن طريقها"، وقفز دابوف من أمام السيارة كي لا تصدمه.

وتناثرت الأحذية على الأرض، وكانت جثة الشابة مسجاة ومغطاة بملاءة عليها آثار دماء وعلى مقربة وقف شرطي يهز رأسه أسفاً.

وأكـّدت قوات الأمـن إن القتيلة تدعى إليسا إلسمان وكانت تقضي عطلة بصحبة عائلتها من ميشيغان، ويمر بميدان تايمز سكوير يوميا مئات الآلاف، كثيرون منهم سياح قدموا من مناطق متفرقة من العالم.

وتنتشر دوريات قوات الأمـن في المنطقة ويمتطي بعض الجنود ظهور الجياد، كما أن هناك حواجز على الأرصفة الجانبية خشية وقوع هجمات على المارة على غرار ما شهدته بريطانيا وفرنسا وألمانيا والسويد في الأشهر الماضية.

وتشير سجلات البحرية الأمريكية إلى أن روخاس انضم إليها في سبتمبر (أيلول) 2011، وخدم في ولايتي إيلينوي وفلوريدا.

كما تشير سجلات قضائية إلى إلقاء القبض على روخاس بعد ذلك بعام في قاعدة بحرية في جاكسونفيل بولاية فلوريدا، حيث صـّرح مسؤولون إنه هاجم سائق سيارة أجرة وأخذ يصيح "حياتي انتهت" وهدد بقتل أفراد قوات الأمـن، واتهمت السلطات روخاس بالتعدي ومحاولة مقاومة ضابط دون عنف لكن من غير المعروف كيف سويت هذه القضية.

وتشير سجلات البحرية إلى أنه قضى نحو شهرين في سجن عسكري في شارلستون بولاية ساوث كارولاينا في صيف 2013 ولكنها لم تحدد السبب، وترك روخاس البحرية في مايو (أيار) 2014.

المصدر : البوابة نيوز