ناشطون يمنيون غاضبون يطلقون هشتاج #سائق_التاكسي_يمثلني .. تعرف على القصة كاملة
ناشطون يمنيون غاضبون يطلقون هشتاج #سائق_التاكسي_يمثلني .. تعرف على القصة كاملة

اجتاح هشتاج" #سائق_التاكسي_يمثلني" حسابات اليمنيين على مواقع التواصل الاجتماعية،، تنديداً بتصرف غير لائق من فتاة موالية لجماعة الحوثي وأمها مع حق سائق سيارة أجرة بالعاصمة صنعاء.

وفي التفاصيل نشرت ناشطة موالية لجماعة الحوثي، بنشر تدوينه على حسابها بموقع فيس بوك، تطالب بها سرعة القبض على أحد سائقي سيارات الأجرة في صنعاء .

وذكرت أن السبب وراء ذلك أن سائق الأجرة ، رفض تخفيض 100 ريال يمني من قيمة المشوار، رغم تبريرها بأنهم تحت ما يسمونه العدوان، مضيفة انه بالرغم من ذلك لم يقبل ذلك ورد عليها، أن العدوان ليس مبرراً لما وصلت اليه الاوضاع الاقتصادية لكن بياكلوها ( يقصد أن قيادات الحوثيين تنهب الاموال).

وأضافت أنه فور تلقيها رد السائق انهالت هي وأمها عليه بمختلف أنواع الشتائم، واصفته " بالمرتزق" ( وصف يطلقه الحوثيين لكل من يعارضهم) طول الطريق، مشيرة انها التقطت صور وفيديو للسائق ولرقم لوحة سيارة الأجرة مطالبة مليشيات الحوثي القبض عليه. بحسب المنشور . 

وأثار منشور الفتاة مئات الناشطين اليمنيين على مواقع التواصل الاجتماعي، منددين بهذا التصرف من الفتاة وأمها  الذي يحتقر ويهين كل مواطن يمني يتكلم بما تفعله قيادات الحوثي من فساد وانتهاكات.

وتفاعل أحد الناشطين مع الهشتاج معلقاً  " هل المرتزق مضطر أن يجوب شوارع العاصمة من ساعات الصباح الأولى من أجل ال 500 ريال التي أخذها منكم بتلك الطريقة التي تعكس جهلك وعنجهيتك" مضيفاً " مجرد مواطن بسيط يعلم الله كم عدد الأفراد الذين يعولهم بمصدر دخله التاكسي فقط لأنه قال الحقيقة التي يعيشها جميع المواطنين اليمنيين تحوله هذه المرأة هي وأمها إلى مرتزق من أجل مجرد نقاش وعدم تخفيض 100 ريال قيمة المشوار".

المصدر : وكالات