هكذا علق ضاحي خلفان على الضربة الأمريكية للنظام السوري
هكذا علق ضاحي خلفان على الضربة الأمريكية للنظام السوري

طالب الفريق ضاحي خلفان نائب رئيس قوات الأمـن والأمن العام في دبي، بألا يتوقف القصف على نظام بشار الأسد وحلفائه الموالين لإيران، وذلك تعليقا على ضربة محدودة نفذتها أمريكا على قاعدة عسكرية في سورية يعتقد أنها كانت نقطة انطلاق هجوم كيماوي على بلدة خان شيخون التي تسيطر عليها المعارضة في إدلب.

وصـَرح خلفان في تغريدة على حسابه بموقع تويتر: “القصف على بشار وحزب اللات وقوات الحقير سليماني”، متابعا: “القصف المقبـل لأمريكا يجب أن يكون لمقرات القتلة وإدارات عملياتهم”.

ولام خلفان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وبلاده على دعم الأسد مصرحاً: “ماذا فعل اطفالنا في سورية  بك يا بوتين حتى تناصر بشار الذي قصفهم بالكيماوي”، فيما نال وزير الخارجية سيرغي لافروف نصيبه من لوم خلفان حين صـّرح: “لافروف كنا نقدرك …لا يجوز أبدا أن تدعم الأسد بعد ارتكابه هذه الجريمة الشنيعة بحق الأبرياء”.

وشدد على أن تبديـل بشار الأسد بات مطلباً ملحاً مصرحاً في تغريدات له بموقع “تويتر”: “بعد هذه البشاعة يريد بشار ان يكون رئيسا على السوريين…لن يقبل العالم كله بوجود نازي جديد”.

وانتقد خلفان الدعم الروسي للأسد مصرحاً: “وقوف روسيا مع نظام بشار بعد هذه الجريمة يسيء الى النظام الروسي برمته..فهل تدرك ذلك روسيا”، معتبراً أن “من يدافع عن بشار فهو كمن كان يدافع عن هتلر في حربه النازية”.

وطلـب من روسيا بالاعتذار للسوريين والعرب عموماً مضيفاً”: يتوجب على روسيا أن تعتذر للشعب السوري والشعوب العربية عن دعمها لنظام الأسد النازي، على روسيا بعد هذه الجريمة الشنعاء التي ارتكبها نظام بشار الأسد ان تتخلى عن دعم بشار”، مؤكداً ان “الوطن العربي أهم لروسيا من حماية نظام كنظام الأسد”.

ورأى خلفان أن ما يجب حالياً هو القبض على الأسد لأن “الجريمة الكيماوية الكبرى التي وقعت في سورية تقتضي القبض على بشار ومساعديه من قبل قوات أمم متحدة ليقدموا للعدالة”، مبرراً ذلك بقوله: “وإلا إذا ترك بشار طليقا فلا معنى للإنسانية في قواميس لغات العالم”.

وأردف: “حتى تكون هناك عدالة يجب أن يشم بشار ونصر اللات وسليماني الغاز نفسه الذي قتل به أطفالنا في سورية”، في إشارة إلى حسن نصرالله زعيم “حزب الله الإرهابي اللبناني والجنرال قاسم سليماني رئيس “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني، مشدداً على أن “ضرب مواقع حزب اللات وفرق القتل الإيرانية في سورية مهم جداً وأن مواقع حزب اللات في سورية يجب أن تسوى بالأرض”، حسب تعبيره.

وأضـاف خلفان في سلسلة تغريدات: “الجريمة الوحشية التي ارتكبت بالغاز الكيماوي ضد أبرياء يجب أن يكون عقابها بحجم الجريمة الشنعاء، الغاز الذي قتل به الأطفال تملكه نظام بشار الأسد وهذا مؤكد”.

وطلـب من خلفان بضرورة القضاء على ميليشيات “حزب الله الإرهابي” مصرحاً: “جيش حزب اللات في لبنان المتخصص في قتل الأبرياء يجب أن يمسح من على الأرض السورية مع فئران إيران”، مكملاً: “جماعة نصر اللات في سورية يجب ألا يعودوا أحياء إلى لبنان ..اضربوهم حيث وجدتموهم، اضربوا المقار العسكرية كلها …دمروها عن بكرة أبيها”.

المصدر : إرم نيوز