مصدر عسكري لـ"سبوتنيك": "جبهة النصرة" الوحيدة التي لديها "سلاح كيميائي"
مصدر عسكري لـ"سبوتنيك": "جبهة النصرة" الوحيدة التي لديها "سلاح كيميائي"

 

المصدر: سبوتنك

 

أكد مصدر عسكري سوري، تحفظ على ذكر اسمه، أن الجيش العربي السوري لم يطلق أي غازات سامة، باتجاه مواطني إدلب، "فمن غير المعقول أن يكون الجيش العربي السوري يسعى إلى تحرير المنطقة فيبيد أهلها".

 

وأمـر المصدر السوري، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الثلاثاء، أصابع الاتهام إلى تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي، مؤكداً أن هذا التنظيم هو الوحيد الذي يملك أسلحة كيميائية في الوقت الراهـن، من بينها الغازات المستخدمة في هجمات اليوم.

وأردف المصدر، الذي يعمل في موقع حساس بالجيش، أن هناك شكوك تحوم حول تورط أحد أجهزة المخابرات الغربية في الضربة التي أودت بحياة العشرات واختناق المئات، لتوجيه أصابع الاتهام إلى الجيش العربي السوري.

 

وأضـاف "سقطوا في كيدهم، فالجيش لا يملك هذه الأسلحة من الأساس، بعدما تمت سرقة مخزون الأسلحة الكيميائية منذ عام 2012، ونقلها إلى مخازن سرية للإرهابيين، وإلى إحدى الدول المجاورة التي تدعم الإرهاب.

 

وكانت بعض الفصائل المسلحة، التي تدعي نفسها بالمعارضة، قد اتهمت الجيش العربي السوري بشن غارات جوية على مواقع لها في إدلب، ما أسفر عن مقتل 64 شخصاً وإصابة أكثر من 200 آخرين بالاختناق، بسبب استخدام أحد الغازات السامة في الغارات.

 

المصدر : الموجز