تجميد عضوية برلماني مغربي اتهم سياسيًا بالتحرش بالتلاميذ
تجميد عضوية برلماني مغربي اتهم سياسيًا بالتحرش بالتلاميذ

قرر حزب “الأصالة والمعاصرة” المغربي، اليوم الخميس، تجميد عضوية لحسن بوعرفة أحد أهـم قيادييه من جميع أجهزة الحزب، على خلفية توجيهه اتهامات لعضو الأمانة لحزب العدالة والتنمية الحاكم محمد يتيم، بالتورط في استغلال الأطفال جنسياً.

وصـَرح الحزب، في بيان له،  إنه “على إثر التصريحات التي أدلى بها لحسن بوعرفة والفيديو المصور التي بثه على صفحته الخاصة على شبكات التواصل الاجتماعي وتم تداوله على نطاق واسع، وبعد إطلاع الحزب على مضمون الفيديو الذي يتضمن اتهامات وتصريحات خطيرة في حق السيد محمد يتيم، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، قررنا تجميد عضوية السيد لحسن بوعرفة ووقف كل الأنشطة الحزبية للمعني بالأمر”.

وأكد الحزب أنه قرر كذلك إحالة ملف لحسن بوعرفة إلى لجنة الأخلاقيات بحزب “الأصالة والمعاصرة” وتبليغ المعني بمضمون هذا القرار.

من جهته، خرج محمد يتيم القيادي في حزب “العدالة والتنمية”، عن صمته بشأن الاتهامات التي طالته، مهدداً بمقاضاة لحسن بوعرفة بعد الاتهامات التي وجهها إليه.

ونفى محمد يتيم، في توضيح نشره على حسابه الرسمي بموقع فيسبوك، ما اعتبرها “اتهامات وادعاءات ملفقة وكاذبة من أولها لآخرها”، مشيراً إلى  أنه غادر مدينة بني ملال بعد أن حصلت زوجته على انتقال للتدريس بمدينة سلا، نتيجة مشاركتها في الحركة الانتقالية، خصوصاً بعد أن قرر التفرغ للعمل النقابي”.

وكانت منظمة حقوقية مغربية خاصة بالأطفال واسمها “ما تقيش ولدي”، قد طالبت أمس الأربعاء، السلطات المغربية بفتح تحقيق عاجل في الاتهامات المفترضة في حق محمد يتيم.

وعبّرت، في بيان لها، عن انشغالها الكبير بهذه الجرائم المفترضة، حيث تساءلت حول صمت المتهم وحزبه بعد تداول المغاربة على نطاق واسع للشريط المصور للنائب بوعرفة وعدم مبادرة وزير العدل والحريات باعتباره رئيسا للنيابة العامة إلى فتح تحقيق قضائي لاستجلاء الحقيقة.

المصدر : إرم نيوز