الأمير القطري بـ«قمة الأردن»: لن تقوم دولة فلسطينية في غزة
الأمير القطري بـ«قمة الأردن»: لن تقوم دولة فلسطينية في غزة

دعا الأمير القطري الشيخ تميم بن حمد آل ثان القيادات الفلسطينية إلى تغليب المصلحة الوطنية العليا لإنهاء حالة الانقسام وتشكيل حكومة وحدة وطنية.


جاء ذلك في كلمته بجلسة العمل الأولى في القمة العربية الـ28 في الأردن، وتناول فيها مواقف بلاده من قضايا عدة، حسب "الأناضول"، اليوم الأربعاء.


وشدَّد الأمير القطري على أنَّه لن تقوم دولة فلسطينية بدون غزة، مؤكِّدًا أنَّ لن تقوم دولة لفلسطين في غزة.

 

ودعا الأمير القطري إلى العمل الجاد المشترك للضغط على المجتمع الدولي ومجلس الأمن لرفض إقامة نظام فصل عنصري في القرن الـ21 والتعامل بحزم مع دولة الاحتلال الصهيوني وإجبارها على التوقف عن بناء المستوطنات وإنفاذ قرارات الشرعية الدولية.


وطلـب من بالضغط على دولة الاحتلال الصهيوني "لوقف الانتهاك الدائـم ضد الشعب الفلسطيني ورفع الحصار الجائر المفروض على قطاع غزة وحملها على الدخول في مفاوضات جادة ترتكز على أسس واضحة وجدول زمني محدد".


وشدَّد الأمير القطري على أنَّ توحيد الصف الفلسطيني ركيزة أساسية لإنهاء الاحتلال، مشيرًا إلى أنَّه لا معنى ولا جدوى للخلاف على سلطة بلا سيادة.


وأكَّد أنَ بلاده تواصل جهودها لإنهاء حالة الانقسام، وصـَرح - في هذا الصدد: "ندعو جميع القيادات الفلسطينية التحلي بالحكمة وتغليب المصلحة الوطنية العليا لإنهاء حالة الانقسام وتشكيل حكومة وحدة وطنية".


وفيما يتعلق بالأزمة السورية، صرَّح الأمير القطري: "إنهاء كارثة الشعب السوري تتوقف على اتخاذ الإجراءات والقرارات الملزمة للنظام السوري بتنفيذ مقررات مؤتمر جنيف 1 التي تنص على تشكيل هيئة حكم انتقالي كاملة الصلاحيات وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة والتي تلبي تطلعات الشعب السوري".


وأردف: "لا بد من إجبار نظام بشار الأسد على تنفيذ قرار مجلس الأمن 2336 الذي جدد الدعوة للسماح بالوصول السريع والآمن للوكالات الانسانية إلى جميع أنحاء سورية".


ودعا الدول العربية إلى الاستمرار في القيام بواجباتها الانسانية تجاه الشعب السوري في مناطق اللجوء والنزوح.

المصدر : مصر العربية