غضب حكومي وبرلماني ليبي على مشاركة السراج في قمة البحر الميت
غضب حكومي وبرلماني ليبي على مشاركة السراج في قمة البحر الميت

أثارت مشاركة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فايز السراج كممثل لليبيا في القمة العربية التي تبدأ أعمالها صباح اليوم الأربعاء في منطقة البحر الميت بالأردن  العديد من الخلافات بين الفرقاء الليبيين.

السفارة الليبية في عمّان اعترضت  الثلاثاء على هذا التمثيل “غير الشرعي” وفق مسؤول في السفارة تحدث إلى “إرم نيوز”، وأكد أن “حكومة الوفاق المقترحة لم تحظ بثقة البرلمان، وهي غير دستورية ولا تمثل السفارة و لا الليبيين”، محملاً الجامعة العربية مسؤولية ذلك.

كما اعترضت كتلة السيادة الوطنية في البرلمان  على تصريحات الأمين العام لـ جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط التي اعتبر بها المجلس الرئاسي المقترح والذي لم ينل ثقة البرلمان الشرعي هو من تمت دعوته لتمثيل ليبيا في القمة العربية دون مراعاة لميثاق الجامعة العربية، على حد تعبير الكتلة.

وأبدت كتلة السيادة الوطنية في بيان صدر عنها مساء الثلاثاء ووصل “إرم نيوز” نسخة عنه استهجانها لما اسمته التدخل المقصود في الشأن الداخلي الليبي، وحثت” الجامعة العربية ممثلة بأمينها العام إلى احترام شرعية وسيادة الدولة الليبية”.

 ودعت الكتلة البرلمان إلى اتخاذ قرار بتعليق عضوية ليبيا في الجامعة، رداً على مثل هذه الاختراقات المخالفة لميثاق الجامعة. وفق نص البيان.

واستقبل العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني فايز السراج عند وصوله  ظهر الثلاثاء إلى عمّان، في زيارة هي الأولى له إلى الأردن، للمشاركة  في القمة العربية العادية الثامنة والعشرين.

وتتبع السفارة الليبية في عمّان الحكومة المؤقتة برئاسة عبد الله الثني، ولا تعترف بالمجلس الرئاسي.

وترتبط الحكومة المؤقتة بعلاقات طيبة مع المملكة، يعكسها التعاون المتبادل وزيارة عبد الله الثني وقائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر للأردن.

لكن الأردن اعترف ايضاً بالاتفاق السياسي الموقع في الصخيرات، كما هو حال اعتراف جامعة الدول العربية.

المصدر : إرم نيوز